الوزراء ينصحون سعدان ..

الوزراء ينصحون سعدان ..

عبر عدد من الوزراء عن رغبتهم الجامحة في فوز المنتخب الوطني على نظيره المصري في المباراة المرتقبة بينهما يوم 7 جوان الداخل بملعب مصطفى تشاكر لحساب المرحلة الثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 المقررة في جنوب إفريقيا.

توقع كل الوزراء الذين اتصلت بهم ”النهار” فوز المنتخب الوطني، مع اختلافهم حول النتيجة النهائية، ففي الوقت الذي أكد البعض منهم أن الخضر سيحسمون المباراة  لصالحهم بهدفين دون مقابل، أوضح البعض الآخر أن رفقاء زياني سيفوزون بهدفين مقابل واحد.

ويبقى الأكيد أنه عندما يتعلق الأمر بالألوان الوطنية فإنه يتساوى الوزير مع أبسط مناصر، بل أن الأفضلية ستكون لهذا الأخير  الذي بإمكانه الظفر بمقعد في المدرجات لتشجيع المنتخب مباشرة، عكس الكثير من الوزراء الذين سيجبرون على متابعة اللقاء من مكاتبهم بسبب ارتباطاتهم المهنية.

بن عيسى: ”إن شاء الله يربحوا 2 مقابل لا شيء ولو كان ماشي الخدمة نروح لـ ”السطاد”

استغرب وزير الفلاحة والتنمية الريفية رشيد بن عيسى من السؤال الذي وجهته له ”النهار” حول رأيه في المقابلة التي ستجمع الفريق الوطني بنظيره المصري في إطار تصفيات كأس العالم يوم 7 جوان المقبل، لينفجر ضاحكا  فيما بعد ويفصح عن رغبته في فوز الفريق الذي يبرز مهاراته في الميدان، ثم  يتراجع عن ذلك ويؤكد على ضرورة فوز الفريق الوطني بنتيجة 2 مقابل لاشيء رغم أنه لم يطلع على تشكيلة المنتخب الجزائري.

وعن الطريقة التي يفضل بها رشيد بن عيسى مشاهدة المقابلة قال ”أنا أفضل التنقل إلى ملعب تشاكار بالبليدة…لكن تاريخ إجراء المقابلة المصادف ليوم الأحد7 جوان هو يوم عمل يتطلب منه البقاء بمكتبه لمتابعة أهم مستجدات القطاع يمنعه من التنقل إلى هناك وبالتالي سيتابع مجريات المقابلة عبر شاشة  التلفزيون” وأضاف ” لو تجرى المقابلة أيام نهاية الأسبوع أؤكد لك بأنه لن يمنعنا مانع من التنقل إلى الملعب لمشاهدة المقابلة على المباشر” . وبخصوص النصائح التي يمكن أن يقدمها وزير القطاع إلى مدرب المنتخب الوطني رابح سعدان قبل إجراء المقابلة، رفض الوزير التدخل في الشأن وقال ”سعدان خبير في الشؤون الرياضية وما على تشكيلة فريقه إلا فرض نفسها في الميدان لضمان الفوز” وجاء رفض الوزير لتقديم نصائحه رغم أنه من عشاق الكرة المستديرة ، حيث لا يفوت فرصة خلوده إلى الراحة يوم الجمعة إلا وتنقل إلى الملعب للعب كرة القدم رفقة الأصدقاء، وقال ”لعلمك، لقد سجلت هدفا في مباراة أول أمس لصالح فريقي…لكني ”يضحك” لست دائما أسجل أهدافا كوني أركض وراء الكرة أحيانا وأحيانا أخرى الكرة تركض ورائي”. وعن اللاعبين القدامى المفضلين لدى الوزير كشف بن عيسى عن رابح ماجر الذي لا يزال راسخا في ذهنه، بلومي، كويسي، سرباح وكذا دحلب، أما بخصوص اللاعبين الحاليين قال بأنه يفضل بعض منهم خاصة أولئك الذين انتموا إلى صفوف الفريق الفرنسي.

بصالح: ”سأتابع المقابلة مهما كان الحال وإن شاء الله نفوزوا 2 مقابل 1”

رفض حميد بصالح وزير تكنولوجيات البريد والإعلام والاتصال وهو ”يضحك” في بادئ الأمر تقديم رأيه بخصوص المقابلة التي ستجمع المنتخب الجزائري بنظيره المصري في إطار تصفيات كأس العالم، وبعد إلحاح مستمر كشف عن رغبته في تأهل الفريق الوطني بنتيجة هدفين مقابل هدف وعن ضرورة متابعته للمقابلة مهما كانت الظروف وقال في اتصال مع ”النهار” لازم عليا نتبع المقابلة..كيفاش هذا منتبعهاش”، وعن رأيه في تشكيلة الفريق المكونة من 34 لاعبا ، أوضح بصالح بان قدراته لا تسمح له بتقديم نصائح مهما كان الحال بدعوى أن مدرب الفريق رابح سعدان صاحب خبرة في المجال وبالتالي فمن المستحيل تقديم رأي ونصائح لمن هم أدرى بالشؤون الرياضية”، أما بخصوص اللاعبين المفضلين لديه أكد بصالح استحالة الكشف عن اسم حتى لا يؤثر سلبا على معنويات المدرب سعدان ومعنويات طاقمه الرياضي.

بن بوزيد: ” خسارة امتحانات البكالوريا جات نهار المقابلة وعلينا هزم المصريين بأكبر نتيجة ممكنة”

تأسف وزير التربية الوطنية، أبو بكر بن بوزيد لتزامن تاريخ إجراء المقابلة التي ستجمع الفريق الوطني بنظيره المصري يوم 7 جوان المقبل لتاريخ إجراء امتحانات نيل شهادة البكالوريا، ورغم ذلك كشف عن رغبته في فوز المنتخب الوطني بتحقيقه لأكبر نتيجة ممكنة أمام المنتخب المصري، هذا الأخير وصفه بن بوزيد بالصعب وبالتالي فليس من السهل هزمه، وعن رأيه في تشكيلة الفريق قال ”أنا بصفتي وزير أسبق لقطاع الشباب والرياضة لا أشكك  في قدرات المدرب الوطني رابح سعدان وبالتالي فإن أعضاء الفريق الذين اختارهم يمكن وصفهم بالماهرين” وأضاف في اتصال مع ”النهار” لو لم يتزامن تاريخ المقابلة تاريخ إجراء امتحانات البكالوريا لكنت من المتتبعين الأوائل لمجريات المقابلة التي أفضلها عبر شاشة التلفزيون وأنا بالبيت…منذ أن كنت وزيراللشباب والرياضة وأنا أفضل متابعة مقابلات كرة القدم وأنا بالبيت وهذا رغم أن أجواء الملاعب أحسن بكثير من البيت”. وعن الرياضة التي يفضلها بن بوزيد قال أنه من ”عشاق” كرة القدم وأنه لا يفوت فرصة ما أسماه بالأوقات الضائعة لإجراء مقابلة تجمع بعض الأعضاء من الطاقم الحكومي يتمثلون في كل من عمار غول، يحي قيدوم، مولدي عيساوي وغيرهم” ضد آخرين من الطاقم نفسه، أما فيما يخص أفضل لاعبي كرة القدم الحاليين كشف عن كريم زياني الجزائري الأصل أحد أبرز تشكيلة المنتخب الفرنسي وقال في هذا الشأن ”أنا أعرف كريم زياني أعز المعرفة ..هو لاعب ماهر في الفريق الفرنسي”.

بن بادة: ”على سعدان الاستثمار في كل دقيقة من عمر المباراة والتحكم في الجانب البسيكولوجي”

قال وزير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بن بادة مصطفى  أنه على لاعبي التشكيلة الوطنية التي ستتقابل مع الفريق المصري في السابع من جوان المقبل ، في إطار تصفية كأس العالم، التحكم في الجانب السيكولوجي والاستثمار في كل دقيقة من عمر المقابلة المقدرة ب 90 دقيقة.

وفي رده عن سؤال حول ما إذا كان المسؤول الأول عن قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة على تشكيلة الفريق الوطني قال على تشكيلة الفريق الوطني ” أنه اطلع على تشكيلة سعدان عبر الصحافة، مؤكدا أنه يتتبع أخبار الكرة المستديرة الجزائرية بصفة دقيقة، بالرغم من بعض النقائص التي تعاني منها نظرا لجملة المشاكل التي أثرت على الرياضة الجزائرية بصفة عامة، غير أن حماس المتتبعين والجمهور ودعم الدولة من شأنه أن يعطي دفعا ونفسا جديدا لتشكيلة سعدان”

وحول النصيحة التي يقدمها للمدرب سعدان، قال بن بادة  ”أن المدرب له من الخبرة والتجربة ما يؤهله لخوض غمار المقابلة مع الفريق المصري والفوزمبرزا أنه لا يجب تحميل اللاعبين ومسؤولي الفريق مسؤولية الفشل في حال الخسارة، وهي عقلية الشارع الجزائري لاعتبارات تنحصر في مشاكل عدة، كما أن كرة القدم ما هي إلا لعبة ولا يجب إعطاءها أكثر من حقها باعتبار أن الجمهور يتأثر بالنتيجة”  وتخوف بن بادة من تأثير الجانب السيكولوجي على اللاعبين الجزائريين الذي قال إنه الأمر الذي ينقص من حظوظ الفريق في الفوز وبالتالي التأثير على الجمهور  بالرغم من أن الجانب التقني مقبول، مشيرا أن لاعبه المفضل حاج عيسى وهو من مناصري فريق اتحاد العاصمة  كما وعد بمشاهدة المباراة.

عمار غول: ”تشكيلة سعدان يمكنها أن تفوز بالمقابلة”

قال وزير الأشغال العمومية، عمار غول، أنه على الفريق الوطني الذي سيتقابل مع المنتخب المصري خلال 7 جوان القادم بالجزائر تحقيق نتيجة إيجابية خلال الشوط الأول ليتمكن من اللعب بكل راحة بقية المباراة وبشأن تشكيلة سعدان التي ستخوض المباراة قال الوزير أنه مطلع عليها وهي تتشكل من عناصر تلعب بالمنتخب الوطني وأخرى بالمنتخبات الدولية وبإمكانها أن تعطي الكثير، وذلك من خلال العناية التي تمنح لها من قبل الجهات المعنية، مؤكدا على التركيز على الجانب البسيكولوجي، بالإضافة إلى البحث عن الروح المعنوية القوية التي تمكنهم من الفوز. وقال عمار غول أنه يجب على المنتخب الوطني أن يلعب في انسجام، مؤكدا أنه يحتاج إلى تشجيع من الجمهور وإلى تحفيزات أكثر، كما قال أن النتائج الإيجابية التي سيتم تحقيقها من شأنها أن تجعل الجزائر في راحة في المقابلات القادمة، وفي السياق ذاته أبرز أن الخصم المصري صعب وعلى الفريق التعامل بكل إحترافية، من خلال وضع خطة تكتيكية محكمة وبخصوص النصيحة التي يقدمها المسؤول الأول عن قطاع الأشغال العمومية قال أن سعدان مدرب محنك وتاريخه حافل بالنجاحات وهو جد مشرف للجزائر،حيث صنع أفراح الجزائر سابقا، مشيدا بأمجاد الفريق الوطني القديم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة