الوزير الأول الجزائري يستقبل رئيس المجلس الاقتصادي و الاجتماعي الموريتاني

الوزير الأول الجزائري يستقبل رئيس المجلس الاقتصادي و الاجتماعي الموريتاني

استقبل الوزير الأول احمد أويحيى اليوم السبت رئيس المجلس الاقتصادي و الاجتماعي الموريتاني محمد ولد حيمر الذي يقوم بزيارة الى الجزائر  حسب بيان الوزارة الأولى و أضاف البيان أن اللقاء جرى بحضور رئيس المجلس الوطني الاقتصادي و الاجتماعي محمد الصغير باباس و يسعى المجلس الاقتصادي و الاجتماعي الموريتاني للاستفادة من التجربة الجزائرية في هذا المجال و كان محمد ولد حيمر قد أكد رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي الموريتاني أن الهيئة التي يديرها تسعى للاستفادة من خبرة المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي قصد تفعيل وتنظيم نشاطاتها.

وأوضح ولد حيمر -في تصريح صحفي عقب لقائه مع رئيس المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي محمد الصغير باباس- أن المجلس الموريتاني الذي تم إنشاؤه حديثا يسعى للاستفادة من تجربة نظيره الجزائري في مجال تسيير وتنظيم نشاطاته وكذا علاقته مع السلطات والمنظمات غير الحكومية، وأضاف أن زيارته تندرج في إطار العمل على تهيئة الشروط اللازمة لتفعيل نشاط المجلس الاقتصادي والاجتماعي الموريتاني.

ومن جهته صرح باباس أن هذا اللقاء سمح للطرفين بالتطرق الى محاور تدعيم علاقات التعاون بين الهيئتين كفضاء يؤطر نشاط المجتمع المدني بالبلدين وينتظر أن يوقع الطرفان اليوم على بروتوكول اتفاق للتعاون يشمل عدة مجالات حسبما علم لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي.

الجدير بالذكر ان التعاون الجزائري الموريتاني قد شهد في الأونة الأخيرة نوعا من الحيوية سيما  في المجال الأمني وكانت أشغال الدورة السادسة عشر للجنة المشتركة الكبري الموريتانية الجزائرية للتعاون التي احتضنتها الجزائر العاصمة في جوان 2009 قد أسفرت عن التوقيع على عدة اتفاقيات متعددة فى مجال المرأة والطفل والأسرة وفى مجال التقنيات الحديثة والتكنولوجيا والصحة والأرصاد الجوية كما أسفرت عن تنشيط المشاركة الجزائرية فى تكوين الموارد البشرية من خلال تكثيف برنامج التكوين المهني والتعليم العالي  وأسفرت أيضا عن مساهمة الجزائر فى دفع النمو الاقتصادي الموريتاني من خلال تحويل المديونية المستحقة على موريتانيا للجزائر الى مشاريع تنموية.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة