إعــــلانات

الوزير الأول يأمر بوضع منصة رقمية لتفادي نُدرة الأدوية

الوزير الأول يأمر بوضع منصة رقمية لتفادي نُدرة الأدوية
الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان

طالب الوزير الأول، بوضع منصة رقمية موجّهة لاستشراف احتياجات السوق الوطنية مسبقا، بما يسمح بتفادي أوضاع الندرة الـمحتملة، فيما يخص أساسًا الأدوية التي تعتبر حيوية.

وجاء ذلك، في إجتماع مجلس الحكومة الذي عقد أمس الأربعاء، برئاسة الوزير الأول، وزير الـمالية، أيمن بن عبد الرحمان، بقصر الحكومة.

هذا واستمعت الحكومة، أمس الأربعاء، إلى عرض قدّمه وزير الصناعة الصيدلانية حول التدابير الاستعجالية لإنعاش الإنتاج الصيدلاني.

وحسب بيان للوزارة الأولى، إندرجت التدابير الـمقدمة في إطار تجسيد التزامات رئيس الجمهورية من أجل الإنعاش الاقتصادي، وارتكزت على الـمحاور الآتية: ضمان وفرة الـمنتجات الصيدلانية، ولاسيما الأدوية الأساسية، ووضع أدوات وجهاز تنظيمي يضمن الجودة والفعالية والأمن، وضمان تكاليف ميسرة للـمنتجات الصيدلانية لجميع الـمواطنين.

ليتم اقتراح تدابير استعجالية، حول تحسين ضبط السوق الوطنية للأدوية بشكل أمثل، ولاسيما من خلال جعل الاستيراد مقتصرا على الـمنتجات الأساسية دون سواها غير الـمصنعة محليًا أو التي لا تتوفر بكميات كافية، ووضع منصة رقمية جديدة التي يتعين أن تتكفل بالبرامج التقديرية للإنتاج والاستيراد مدعمة بجداول زمنية مفصلة للتسليم.

كما تم اقتراح تطوير الصادرات من خلال تنفيذ الإطار التنظيمي الجديد الذي من شأنه أن يمكن خصوصا من إنشاء مؤسسات صيدلانية مخصصة للتصدير، ووضع منصات لوجيستية للتصدير، وتعزيز التعاون الـمتعدد والثنائي الأطراف.

وعقب العرض، خلص الوزير الأول إلى تكليف وزير الصناعة الصيدلانية بالسهر على أن تساهم التدابير الـمتخذة في مجال ضبط السوق الوطنية، من باب الأولوية، لتقليص فاتورة الاستيراد.

كما كلّف الوزير الأول، وزير الصناعة الصيدلانية، بالسهر على تحيين حافظة مشاريع الاستثمارات العالقة على مستوى الـمجمع العمومي “صيدال”، بما يتماشى مع الـمتطلبات والـمقتضيات الجديدة الناجمة عن جائحة فيروس كورونا كوفيد.19.

فضلا عن ذلك، طالب الوزير الأول، بوضع منصة رقمية موجّهة لاستشراف احتياجات السوق الوطنية، مسبقا، بما يسمح بتفادي أوضاع الندرة الـمحتملة، وفيما يخص أساسًا الأدوية التي تعتبر حيوية.

إعــــلانات
إعــــلانات