الوفاق اليوم في رادس بشعار الهجوم لا غير

الوفاق اليوم في رادس بشعار الهجوم لا غير

يواجه وفاق سطيف، أمسية اليوم

، فريق الترجي التونسي فوق أرضية ملعب رادس بالعاصمة التونسية على الساعة السادسة، لحساب مواجهة العودة من الدور النهائي لمنافسة شمال إفريقيا، وكانت مواجهة الذهاب قد انتهت بالتعادل الإيجابي هدف لمثله، ويبقى الطاقم الفني لوفاق سطيف يراهن على تواجد كامل عناصر التعداد وحضور العناصر الدولية الخمسة لتكون تحت تصرفه وتركيزه على الجانب النفسي من خلال الحديث الفردي مع عناصر التعداد من أجل إحداث الانتفاضة خاصة أنه ينوي لعب الورقة الهجومية لأن توقيع هدف سيكون كافيا لقلب الموازين.

وكان وفد وفاق سطيف قد وصل إلى العاصمة تونس في حدود الثالثة مساءً بعد أن أقلع في الساعة الثانية زوالا من مطار عين أرنات عبر طائرة خاصة بوفد متكون من 40 عضوا، من بينهم 24 لاعبا، وقد كان رئيس وفاق سطيف سرار حاضرا في هذه السفرية مرفوقا بكامل أعضاء المكتب المسير بالإضافة إلى بعض المقربين، ما رفع عدد المسافرين إلى أكثر من 50 عضوا، حيث توجه الوفد مباشرة بعد الوصول، أين وجد في استقباله أعضاء إدارة الترجي بالاضافة إلى السفير الجزائري، إلى فندق “الشيراطون” للركون إلى راحة ساعة قبل التنقل إلى ملعب رادس، حيث أجرت التشكيلة الحصة التدريبية الأخيرة في نفس توقيت مواجهة اليوم وبحضور كامل عناصر التعداد، والتي على ضوئها اختار المدرب زكري قائمة الـ18 المعنية بالحضور اليوم.

الإدارة تراهن على التحفيزات وتسوي الشطر الأول

قامت إدارة وفاق سطيف بتوفير كل شروط النجاح للاعبيها خاصة أن الطاقم الفني والإداري يراهن على الجانب النفسي خلال مواجهة اليوم، لتقوم الإدارة  ساعات قبل موعد السفر إلى تونس بتسوية الشطر الأول لبقية المجموعة حيث تلقى حاج عيسى وزياية أموالهما في خطوة جد هامة قبل موعد هام، وكان الرئيس سرار قد لجأ إلى اقتراض مبلغ 3 ملايير لحل هذه الإشكالية حيث وجد في العضو بن دشاش ملجأ للخروج من هذه المأزق.

ديس ضحية عودة العيفاوي ونفس تعداد لقاء الذهاب

يعرف تعداد وفاق سطيف المعني بمواجهة الترجي التونسي اليوم، بعض التغييرات، بداية من الخط الخلفي، بعد عودة المدافع العيفاوي وشفائه من الإصابة الخفيفة التي جعلته يركن إلى الراحة الأيام السابقة، والمنتظر أن يتم إقحامه في التشكيلة الأساسية عوضا عن زميله ديس إسماعيل الذي سيكون ضحية عودة العيفاوي، حيث سيلعب إلى جنب بلقايد في المحور فيما يمثل الوسط كل من لموشية، مترف، حاج عيسى وبوعزة، على أن يلعب الكامروني فرانسيس إلى جنب زياية في الهجوم، وانتظار فتحات الظهيرين رحو ويخلف وهي نفس التشكيلة التي واجهت الترجي في مباراة الذهاب.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة