الوفاق في مهمة البحث عن هدف التحرر والتأهل

الوفاق في مهمة البحث عن هدف التحرر والتأهل

يلعب وفاق سطيف، أمسية اليوم، في حدود الساعة السادسة مساءً

، مواجهة العودة لحساب الدور التمهيدي من منافسة رابطة أبطال إفريقيا أمام فريق الشياطين السود، فوق أرضية ميدانه وتحت أنظار جماهيره.

 وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين قد انتهت لصالح الشياطين بنتيجة 3 مقابل هدفين ما يجعل رفقاء لموشية أمام حتمية الوصول ولو في مناسبة واحدة إلى شباك المنافس من أجل ضمان ورقة التأهل، ورغم أن المهمة على الورق تبدو في متناول أشبال المدرب زكري إلا أن العقم الذي أظهره الخط الأمامي في المباراة السابقة أمام مولودية وهران يوحي بصعوبة المأمورية أمسية اليوم، ما اضطر المدرب السطايفي إلى التركيز على الجانب النفسي والاسترجاعي حتى يضمن استعادة عناصره للتركيز الذي كان غائبا أمام وهران بسبب الإرهاق الناتج عن السفريات المتتالية، بالإضافة إلى إحداث بعض التغييرات على مستوى التشكيلة الأساسية مقارنة بالتشكيلة التي واجهت مولودية وهران الثلاثاء الفارط.

وكان مدرب وفاق سطيف قد أكد أمس أنه أخضع لاعبيه إلى تحضير خاص في الأيام الثلاثة التي سبقت المباراة وركز على الاسترجاع والجانب النفسي وقال أن التشكيلة في كامل استعداداتها لمواجهة اليوم خاصة أن التدريبات جرت في حضور كامل عناصر التعداد ما يجعل كل المتغيرات تحت تصرف الطاقم الفني من أجل إيجاد أفضل صيغة للوصول إلى شباك المنافس في أسرع وقت.

جديات معاقب، فراجي في الاحتياط وشاوشي قد تكون مباراته الأخيرة  إفريقيا

لم يوجه المدرب زكري الدعوة للوسط الهجومي لعموري جديات ضمن قائمة الـ18 المعنية بحضور مواجهة اليوم التزاما بالعقوبة التي سلطها عليه  بحرمانه 4 مباريات، وكان جديات حاضرا في التدريبات منذ حصة الخميس الفارط، حيث تدرب بصفة فردية مؤكدا عودته التدريجية، فيما عاد الحارس فراجي إلى التدريبات منذ حصة الاستئناف في حالة نفسية محبطة، وبالتالي ستكون الفرصة مواتية لزميله الحارس الدولي شاوشي للعودة مجددا إلى الواجهة الدولية اعتبارا من مباراة اليوم، بعد أن كان قد سجل عودته إلي المنافسة في البطولة خلال المباراة السابقة أمام مولودية وهران، في انتظار العقوبة التي سيتم الإعلان عنها قريبا والتي تجعله معاقبا كذلك من حضور مواجهات فريقه الإفريقية ما يجعل من حضوره اليوم الأخير في الخرجات الإفريقية. يذكر أن عقوبة ”الكاف” للحارس شاوشي تحرمه من حضور مباريات فريقه في منافسة رابطة أبطال إفريقيا.

بلقايد غاب عن الحصة الأخيرة وسيكون في الإحتياط اليوم

سارع المخضرم فاروق بلقايد مباشرة بعد نهاية الحصة التدريبية لأمسية الخميس إلى الاجتماع بمدرب التشكيلة نور الدين زكري على طاولة العشاء وطلب الإذن بالالتحاق بمقر سكناه في العاصمة لأسباب جد خاصة وضرب موعدا للعودة صبيحة اليوم السبت وقبل ساعات قليلة عن موعد المباراة، حيث غاب عن الحصة التدريبية الأخيرة لأمسية أمس ما جعل المدرب يستغني عن خدماته في التشكيلة الأساسية ويكتفي بوضعه في مقعد البدلاء.

بوعزة يستنفذ العقوبة ويضمن مكانة أساسية

يأتي الغياب المفاجئ للمخضرم بلقايد عن التدريبات أمس في وقت كان المدرب يبحث عن منح وسط الميدان نفسا هجوميا، حيث فكر بجدية في إقحام العائد من عقوبة فاهم بوعزة من البداية في التشكيلة الأساسية، وهو ما جسده في التدريبات من خلال إقحام بوعزة ضمن التعداد الذي سيواجه الشياطين السود من البداية خاصة أن زكريا شاد بالتزام اللاعب بالعقوبة التي سلطت عليه وتطبيقه بنود العقوبة بحذافيرها في انتظار أن يجسد عودته القوية بتقديم مردود يؤكد من خلاله مكانته في التشكيلة الأساسية لوفاق سطيف اليوم.

تأهيل بودربال يؤجل إلى مباراة الدور التمهيدي الثالث وبرڤيڤة إلى دور المجموعات

تأجل تأهيل الوسط الهجومي المغترب رفيق بودربال إلى غاية مواجهة الدور  التمهيدي الثالث حيث سيكون غير معني بالحضور اليوم وفي مباراة الدور الثاني ذهابا وإيابا أمام اتحاد لواندا الكامروني، وفي حالة التأهل إلي الدور الثالث حيث سيواجه وفاق سطيف الممثل الايفواري فريق اسيك ابيدجان بنسبة كبيرة، سيكون بودربال مؤهلا في تلك المباراة ويعود السبب إلى إرسال ملف بودربال في الفترة الثانية من طلب القوائم الإفريقية لـ”الكاف”، فيما يتأجل تأهيل المهاجم برڤيڤة إلى غاية مرور الفريق إلى دور المجموعات رغم أنه تم إرسال اسمه في نفس فترة إرسال اسم بودربال، والسبب هو ورقة خروج اللاعب التي تأخر وصولها إلى مقر الاتحادية الجزائرية. يذكر أن برقيقة تم استخراج إجازته في البطولة منذ أسبوع فقط.

المنافس بنفس التعداد وصاحب الجواز الضائع الوحيد غير المؤهل

توجد كامل عناصر تعداد الشياطين السود تحت تصرف المدرب الكونغولي نداو يندا حيث لا يشكو من أي إصابات أو عقوبات ما عدا وجود اللاعب كامارا الذي لا يمكن للمدرب الاعتماد عليه علي اعتبارا أنه لم يتأهل بعد في هذه المنافسة حيث لم يكن ضمن القائمة الحاضرة في لقاء الذهاب في برازافيل. يذكر أن اللاعب كامارا صاحب حادثة تضييعه جواز السفر في مطار هواري بومدين وحسب مدرب التشكيلة الذي رغم أنه رفض الكشف عن التشكيلة الأساسية  إلا أنه أشار إلى عدم إحداث تغييرات على التشكيلة الأساسية التي لعبت لقاء الذهاب.

نداو يندا: ”جئنا للدفاع عن فارق الهدف وحظوظنا متكافئة

كشف مدرب تشكيلة الشياطين السود خلال لقاء جمعنا معه بعد نهاية الحصة التدريبية ما قبل الأخيرة، أول أمس الخميس، أن حظوظ فريقه قائمة في انتزاع التأهل الي غاية صافرة الحكم نهاية لقاء اليوم حيث قال: ”جئنا الي سطيف من اجل الدفاع عن حظوظنا رغم صعوبة المهمة حيث سنعمل على الحفاظ على فارق الهدف الذي بحوزتنا ورغم أنه غير مريح الا أننا سنوظف كامل أوراقنا في هذه المواجهة من أجل تحقيق التأهل، وأعتقد أن الحظوظ متكافئة بيننا والوفاق بنسبة 50 في المائة لكل فريق”.

زكري: ”لا يمكن أن ننسى أن فريق الشياطين سجل علينا 3 أهداف في ربع ساعة والمهم هو التأهل

في المقابل أبدى مدرب وفاق سطيف حذرا من المنافس مؤكدا صعوبة التكهن بالنتيجة التي ستؤول اليها المباراة حيث قال: ”لا يمكن أن ننسى أن فريق الشياطين سجل علينا 3 أهداف في ظرف ربع ساعة، لذلك فقد أجرينا تحضيرات خاصة خلال الأيام الثلاثة التي سبقت مواجهة اليوم ونحن مستعدون فنيا وبدنيا، لكن يبقى التكهن صعبا، ففي الربع ساعة الاول من مباراة الذهاب ظننت أننا في مواجهة فريق من البرازيل ليتراجع مستواه بعدها وظهر أنه فريق متواضع، لكن أهم شئ يبقى انتزاع ورقة التأهل مهما كان حجم المنافس”.

الإدارة وجهت نداءً وتطلب حضور الأنصار

وجهت إدارة وفاق سطيف البارحة نداء تدعو فيه الجمهور إلى الحضور بقوة للوقوف إلى جنب التشكيلة، وهو ما دعا اليه رئيس الفرع منتصف يوم أمس عبر أمواج إذاعة الهضاب، مؤكدة تخوفها من المباراة حيث أن دعم الجمهور كاف لوحده بقلب موازين المواجهة، خاصة أن إدارة المركب خفضت التذاكر إلى 200 دج بالنسبة للمدرجات المكشوفة و300دج بالنسبة للمدرجات المغطاة. يذكر أن إدارة الوفاق كانت قد تنازلت عن التنظيم لصالح إدارة الملعب بسبب تراجع مداخيل المباريات أمام تكاليف كراء الملعب وتسديد مستحقات المنظمين.

سرار استنفر لاعبيه أمس وطالب بالفوز

وصل رئيس وفاق سطيف مدينة سطيف منتصف يوم أمس قادما من العاصمة التي وصلها في حدود الساعة الثامنة صباحا قادما من العاصمة الإماراتية  دبي، حيث كان على موعد بعد نهاية الحصة التدريبية الأخيرة أمس علي مستوي فندق ”الهضاب” مع اجتماع بعناصر التعداد، عمل خلاله علي توضيح وجهة نظر الادارة بخصوص الحالات الانضباطية التي طفت علي السطح خلال فترة تواجده خارج الوطن، حيث أكد مساندته للمدرب ولسياسة الضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه ضرب الإستقرار الجماعي للمجموعة، كما عمل على استنفار عناصره وحثهم على الفوز اليوم مبديا تخوفا من استصغار المنافس.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة