الوفاق مرتاح لتقديم موعد الكأس ويتمني مواجهة القرونة

الوفاق مرتاح لتقديم موعد الكأس ويتمني مواجهة القرونة

عقدت إدارة وفاق سطيف، البارحة، إجتماعا مع إدارة ملعب الثامن ماي تمحور حول إيجاد صيغة جديدة لوضع عقد جديد بين إدارة الفريق وإدارة الملعب، خاصة بعد الخلاف الذي

 

نشب في الأيام الأخيرة والذي أدى إلى تقاذف التصريحات بين مدير الشبيبة والرياضة، السيد دعماش، ورئيس وفاق سطيف، بسبب عدم حصوله على دعوة لحضور مراسيم مجسم الملعب الجديد وهو السبب الذي كان يخفي، مثلما ذكرنا في أعدادنا السابقة، خلافات بين إدارة الوفاق ومديرية الشبيبة والرياضة، الوصي القانوني على تسيير الملعب التي طالبت بالحصول على مستحقاتها العالقة التي تدين بها الفريق من الموسم الفارط، والتي تبلغ حسب مصادر إدارية مليار و400 مليون، وكانت إدارة الملعب قد عبرت عن إستيائها من عدم تجسيد الاتفاق الذي كان قد حصل بين الطرفين، الصائفة الفارطة، والذي نص على جدولة هذه الديون و حصولها على مبلغ 150 مليون شهريا إلى غاية تسوية كل الديون في فترة لاتتجاوز العام بالاضافة إلى حصولها بداية من الموسم الحالي على المبلغ المحدد للكراء المتفق عليه بـ25 مليون عن كل مواجهة، بمبلغ إجمالي يصل إلى 250 مليون مقابل 10 مباريات لعبها الوفاق بملعب الثامن ماي منذ بداية الموسم الحالي،  ليأتي هذا الاجتماع من أجل وضع آليات تضمن لإدارة الملعب تجسيد الاتفاق وتنوي الذهاب بعيدا في هذه القضية متمسكة بحقها، ويبقي الشرط الذي تصر عليه من الآن فصاعدا الحصول على مبلغ الكراء وهو 25 مليون خلال كل مباراة من دون إنتظار، وموازاة مع ذلك إعادة إنجاز عقد جديد بخصوص جدولة الديون العالقة، مع التذكير أن إدارة الملعب هددت حتى بغلق أبواب الملعب في وجه التشكيلة، في حالة عدم الاستجابة لمطالبها، في إنتظار معرفة النتائج التي خرج بها المجتمعون البارحة في عدد الغد، إن شاء الله.

وبالعودة إلى تحضيرات التشكيلة للمواجهة المتأخرة لأمسية الجمعة القادم، إستأنف رفقاء لموشية التدريبات أمسية الأحد بحضور كامل عناصر التعداد ماعدا الحارس حجاوي بإذن من الإدارة، ليعود البارحة ويحضر حصة زوال أمس، كما غاب وسط الميدان، بن شعيرة الذي برر غيابه بسبب الزكام الذي يشكو منه، كما حضر الوسط الهجومي فاهم بوعزة متأخرا عن موعد الحصة، هذا الأخير الذي كان قد طلب بعد نهاية المواجهة الفارطة أمام مولودية سعيدة الإذن بالغياب في الاستئناف لكن طلبه لقي الرفض من قبل الإدارة والطاقم الفني عكس زميله حجاوي، في نفس السياق إندمج رحو ضمن المجموعة، على غرار زميله يخلف، بعد نزعه الجبس من يده اليمني، ساعات قليلة قبل التدريبات، ويبقي يخلف يكتفي بالتدرب على أن  يخضع لفحوصات بالأشعة قبل إتخاذ قرار إمكانية مشاركته بداية من مواجهة الخميس القادم وكل المؤشرات تشير إلى أن إحتمالات حضوره أمام الحراش ضئيلة، عكس رحو الذي أبدى جاهزية تحت تصرف المدرب آيت جودي.

وعن التغيير المفاجئ في البرنامج وتحديد موعد 5 فيفري لإجراء لقاء الدور الثمن نهائي، عوض برمجة الجولة الأولى من مرحلة الإياب في هذا الموعد أكد الطاقم الفني للتشكيلة السطايفية إرتياحه لهذا الإجراء، والذي يسمح لفريقه بمواصلة التركيز على منافسة الكأس وضمان التأهل إلى الدور القادم قبل التفرغ لمباريات المنافستين العربية والبطولة المحلية، في إنتظار الكشف عن المنافس غدا الأربعاء بمناسبة القرعة التي سيكون رئيس الفرع حسان حمار ممثلا للوفاق حاضرا ليبقى المنافس المثالي الذي ترغب فيه إدارة الفريق الجار إتحاد سطيف، ما يجنب التشكيلة مشقة التنقل. وفي هذا الاتجاه قامت إدارة الوفاق بالتقدم إلى الرابطة الوطنية بطلب هذه الساعات خلال الزيارة التي قام بها الرئيس سرار زوال البارحة إلى مقر الرابطة لطلب تحديد تواريخ برنامج المواجهات القادمة من البطولة بشكل مفصل قبل موعد تنقله إلى تونس، الخميس القادم، لحضور قرعة الدور الثمن النهائي من المنافسة العربية، ما يجعله في وضعية جيدة للتشاور مع منظمي دوري أبطال العرب حول تواريخ مواجهتي الذهاب والعودة من الدور القادم لتجنب وبالإمكان تأجيل المباريات والعمل على الاستفادة من فترة للتنقل والعودة خلال المنافسة العربية تجنب التشكيلة الإرهاق.

وبعيدا عن الظروف التي تحيط باستعدادات التشكيلة أكّد قرار تسليط عقوبة حرمان جمهور شبيبة القبائل من حضور مباراة فريقه القادمة، أمام القبة، بملعب أول نوفمبر بتيزي وزو من قبل الرابطة الوطنية أن التشكيلة السطايفية تعرضت لضغوطات بالجملة خلال هذه المواجهة وزن التصريحات التي أدلى بها اللاعبون والطاقم الفني والإداري للفريق عقب المواجهة لم تكن من أجل تبرير الخسارة، ليضاف إلى قرار لجنة التحكيم بتجميد حكم إلتماس بوحسون بسبب إحتسابه الهدف الأول من وضعية تسلل والذي غاب عن ثلاثي حيمودي منذ المواجهة الفارطة التي أدارها حيمودي بين مولودية العاصمة وشباب بلوزداد، ناهيك عن بيان إدارة المنافس بتجميد نشاط لجنة الأنصار.

الوفاق يرفع طموحاته إلى خمس جبهات

إزداد طموح فريق وفاق سطيف بعد خروجه ظافرا بورقة التأهل إلى الدور الثمن النهائي باللعب على عدة جبهات، فبعد التصريحات التي أدلى بها الطاقم الفني مباشرة بعد نهاية مواجهة مولودية سعيدة ببداية التخطيط للعب على الجبهات الأربعة البطولة، الكاس، دوري أبطال العرب، وكأس الاتحاد الإفريقي، يبدو أن إنتزاع الفريق التونسي، النادي الافريقي، لكاس أبطال شمال إفريقيا، فتح الشهية لوفاق سطيف الذي سيكون بنسبة كبيرة ممثل للجزائر في النسخة الثانية، الموسم القادم، بعد إنتزاعه اللقب هذا الموسم، حيث يدور الحديث وبقوة وسط الطاقمين الإداري والفني للعب كامل حظوظ الفريق في هذه المنافسة، الموسم القادم، خاصة أن عدد المباريات في هذه المنافسة قليل وبالتالي العمل على تحطيم الرقم القياسي بالطموح إلى تحقيق خمس ألقاب في موسم واحد.    

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة