الوكالة الدولية للطاقة الذرية تؤكد ان السلامة وعدم الانتشار شرطان أساسيان للتنمية النووية

الوكالة الدولية للطاقة الذرية تؤكد ان السلامة وعدم الانتشار شرطان أساسيان للتنمية النووية

قال المدير التنفيذى للوكالة

 الدولية للطاقة الذرية نوبوو تاناكا أن السلامة وعدم الانتشار شرطان أساسيان للتوسع العالمى فى استخدام الطاقة النووية ويتعين على الدول التى تسعى للاستفادة من الطاقة النووية التمسك بهذين المبدأين. 

ونقلت وكالات الانباء عن تاناكا قوله خلال المؤتمرالدولى حول الوصول الى الطاقة النووية المدنية المنعقد فى باريس “من الواضح أنه  ينبغى أن تتم التنمية النووية مع وضع السلامة التامة وعدم الانتشار فى الاعتبار. هذان هما المطلبان المهمان جدا لاستخدام الطاقة النووية”. 

وبعد اللقاء الذي عقد بعد ظهر الاثنين بشأن الاستخدام المستدام للطاقة النووية  أكد تاناكا قائلا “من أجل تخفيف حدة التغير المناخى  تعد (التنمية) النووية ضرورية ولكن هناك شروط  مسبقة”. 

وتابع قائلا “بالنسبة لمنظمات دولية مثل الوكالة الدولية للطاقة الذرية  لديها شروط خاصة بقواعد السلامة وتطبيقها وقواعد عدم  الانتشار”  لذلك  يجب على الدول التى تسعى للاستخدام المستدام للطاقة النووية أن تتماشى أو تتمسك “بالمعايير العالمية الخاصة بالسلامة النووية وعدم الانتشار”. 

 وفيما يتعلق بالصعوبات الرئيسية التى تواجه تنمية الطاقة النووية  اعطى تاناكا مثالين هما قبول الناس لها والموارد البشرية. 

وتجمع المئات من الوزراء ومسؤولى الحكومات ومدراء الشركات فى مقر  منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية بباريس لعقد مؤتمر يستمر ليومين  حول الوصول الى الطاقة النووية المدنية. 

ويهدف المؤتمر الذى أطلقته فرنسا وتنظمه الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومنظمة التعاون الاقتصادى والتنمية بشكل مشترك  الى تعزيز التعاون الثنائى والمتعدد الأطراف بين الدول الراغبة فى الوصول الى الطاقة النووية والمستعدة لمشاطرة الخبرات النووية.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة