الياس بوليفان: ''بعض المغنين يتاجرون بأغاني الخضر والعلم الجزائري، وهذا ما قاله لي مجيد بوڤرة''

الياس بوليفان: ''بعض المغنين يتاجرون بأغاني الخضر والعلم الجزائري، وهذا ما قاله لي مجيد بوڤرة''

فتح الشاب الياس

أحد الأعضاء المتبقين من فرقة بوليفان، النار على بعض المطربين، واصفا إياهم بالمرتزقة والمتاجرين بالعلم الوطني، في الوقت الذي كشف عن فحوى ألبومه الجديد الذي خصصه  للخضر بمناسبة مشوارهم الجديد في تصفيات العرس الإفريقي، وتفاصيل اللقاء الذي جمعه باللاعب مجيد بوڤرة، المدافع الأيمن للفريق الوطني والحاصل على لقب أفضل لاعب للعام 2009، في استفتاء مسابقة الكرة الذهبية.

كشف الشاب الياس في لقاء خص به ”النهار” بأستوديو ريان ”للديجي عماد”، عن ألبوم جديد قرر أن يشحن به بطاريات الخضر ويشعل حماسهم للعودة بالكأس من أنغولا، وقال الشاب أمين الذي يقدم 7 ديوهات في هذا العمل مع الشاب  الياس، أن مواضيع الألبوم تتنوع بين الحدثين الإفريقي والعالمي، كاشفا عن وجود أغنية ”ثريو” جمعتهما بالفنان رضا سيكا، تحمل عنوان ”بايلة … بايلة” وفيما عادت كلمات الألبوم للمؤلف اسماعيل لخضاري ونبيل مدني والشنوي، أشرف الشاب الياس على توزيع وتهذيب جل الأغاني التي يبلغ عددها 8، هي الدزاير حرة  ”الدربوكة والطنبور”  ”آش 24 نخمم فيك”، ”بايلة ..بايلة”  ”إدينا واحدة لعقوبة لل 2”، ”باسسبور واحد ” ”ماشي زهر رانا كاليفي” و”الجزايري  أرفد علامك”، علما أن الشاب الياس والشاب أمين، أنجزا ثلاثة فديوكليبات لأغنية ”الدزاير حرة”، أدار دفة إخراجه محمد بوخلخال يتضمن مشاهد ولقطات صورت في السودان، لإضفاء جانب من رحلة الخضر، وتقول بعض كلماتها: ”الدزاير حرة علامي في كتافي نتبعوا الخضرا بالقلب الصافي، نعشق  فيها ياك هي ma vie وأميمتنا قاع نسالو فيها”  من جهة أخرى؛ ذكر الشاب الياس أنه كان من أوائل الفنانين الذين غنوا للخضر، بمعية الشاب توفيق وفرقة طورينو، قبل أن يتحول الغناء للفريق الوطني إلى حمّى وظاهرة ومورد رزق بالنسبة لبعض أشباه المغنين، معتبرا بحسب تصريحه، أن بعض الفنانين يتاجرون بالعلم الوطني والخضر من أجل الظهور وبلوغ الشهرة. لدرجة تساءل فيها المتحدث عن جدوى سفر بعض المغنين إلى السودان، وهم في الأصل لم يساندوا الفريق الوطني بأغنية واحدة؟  وأزاح الشاب الياس اللثام عن ظاهرة تقديم بعض المغنين لألبوماتهم مجانا لشركات الإنتاج، ما أثر سلبا على بورصة أجور الفنانين، زاعما أن الأغنية الجزائرية دخلت مرحلة حرجة، جراء القرصنة وتحميل الأغاني من شبكة الأنترنت، وقال إن الأمور لو تستمر على ما هي عليه، فإن السنوات الخمس القادمة ستشهد انقراض الأغنية الجزائرية واندثارها.  وفي سياق آخر؛ كشف الشاب الياس عن بعض تفاصيل اللقاء الذي جمعه بالمدافع الأيمن للخضر، مجيد بوڤرة على هامش حفل الكرة الذهبية، إذ أكد الياس أن بوڤرة وجميع أعضاء الفريق الوطني يتابعون كل ما تستقبله الكاسيت من أغانٍ رياضية، مؤكدا ”بوقرة أكد لي أن هذه الأغاني تحرضهم على تقديم أقصى ما لديهم، وتشعل فيهم الحماس للدفاع عن العلم الوطني، خاصة تلك التي تتغنى بالجزائر”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة