“اليهود مثل الكلاب إذا أطلقتهم في الشارع ينهشون كل الناس”

“اليهود مثل الكلاب إذا أطلقتهم في الشارع ينهشون كل الناس”

وصفت الفنانة فلة عبابسة اليهود الصهاينة في الأراضي الفلسطينية المحتلة بالكلاب، وقالت أنه إن قامت في وقت لاحق بأداء أغنية حول المآسي الإنسانية والمجازر التي يشهدها قطاع غزة

وتصويرها فإن ذلك سيكون من خلال أغنية تحمل عنوان “ألطم”، مشيرة في ذات الوقت إلى تذمرها من الصمت العربي الرسمي الرهيب الذي يبديه الحكام العرب.

وقالت فلة عبابسة لـ”النهار” في اتصال هاتفي من بيروت، أنها مستاءة جدا لما يجري للأبرياء في غزة من أطفال ونساء وشيوخ، مضيفة أن ما زاد من استيائها إزاء ما يجري هو صمت وسكوت الحكام العرب وبقاءهم بعيدا عن الميدان   كمتفرجين على المجازر التي ترتكب يوميا وفي وضح النهار في قطاع غزة.

وعن إمكانية تحضيرها أي عمل فني تضامنا مع الفلسطينيين، ردت “سلطانة الغناء العربي” بالقول أنها أدت أغاني حول “جنين” و”فلسطين” وأدت أغنية “بيروت يا سراج العرب”، لكن هذا لا يؤدي حسبها لأي نتيجة في ظل سكوت الحكام العرب، لتردف بالقول “إذا غنيت سأسجل أغنية ألطم فيها على سكوت العرب وما يحصل لأطفالنا في غزة الجريحة.

ولم تتوان فلة عن التعبير عن انتقادها للصهاينة وشجبها لمجازرهم في الأراضي الفلسطينية المحتلة، حيث قالت في هذا السياق “أن الكلب إذا أطلقته في الشارع بدون حراسة ينهش كل  ما من حوله ،وهذا ما يعني ان اليهود وجدوا حرية و لا يوجد من يحاسبهم أو يعاقبهم ،لهذا فهم يجربون أسلحة محظورة على أطفال فلسطين دون أي حرج ”

أما عن سبب تواجدها في بيروت في هذا الوقت بالذات، ردت فلة قائلة أنها سافرت إلى لبنان للاتفاق مع شركة إنتاجها روتانا عن كيفية لمساعدة الفلسطينيين والوقوف معهم، وفي هذا الإطار قالت فلة “أنا لست ابنة حركي لكي أغني وأرقص وإخواننا يموتون في قطاع غزة”، لتضيف بالقول أن حصة “تاراتاتا” التي ظهرت فيها مؤخرا صورت منذ أكثر من شهرين، وأنها طلبت من إدارة تلفزيون دبي تأجيل تقديم الحصة في ظل الظروف الراهنة التي يعيشها الوطن العربي والفلسطيني خاصة، لكن المشرفين على القناة لم يردوا عليها.

وعبرت عن استيائها الكبير عن اتهامها بعدم وقوفها مع أطفال غزة خاصة و أن معظم الفنانين العرب أوقفوا نشاطاتهم الفنية و تضامنوا مع ضحايا المجزرة الشنيعة التي يذهب ضحيتها المئات من الأبرياء من الفلسطينيين العزل، وعن ألبومها الخليجي، قالت المطربة الجزائرية أن الظروف لا تسمح بالكلام على البومات أو أغاني ووعدت بتقديم عمل ضخم وجمع اكبر عدد ممكن من المطربين والفنانين الجزائريين للوقوف مع إخواننا في غزة مباشرة بعد عودتها من باريس أين تتواجد حاليا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة