اليونسيف:ثلثي المدارس الابتدائية في بلدان النامية تنعدم فيها المرافق الصحية

اليونسيف:ثلثي المدارس الابتدائية في بلدان النامية تنعدم فيها المرافق الصحية

كشفت منظمة الأمم المتحدة

للطفولة (يونيسيف) أن حوالي ثلثي المدارس الابتدائية في الدول النامية تنعدم فيها مرافق للصرف الصحي وأضاف تقرير لليونيسيف وزعه اليوم الثلاثاء مكتبها الإقليمي بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالقاهرة أن أكثر من نصف المدارس الابتدائية في 60 دولة من العالم النامي تفتقد إلى المياه النظيفة مشيرا إلى ان غياب المرافق الصحية لا يؤثر في صحة الأطفال وسلامتهم ونوعية حياتهم فحسب  بل يتسبب في وفاة حوالي 5 ر1 مليون طفل سنويا لا يتجاوز أعمارهم الخمس سنوات بسبب الإسهال .

وأوضح التقرير الذي يحمل عنوان “تنشئة أيدي نظيفة النهوض بالتعليم والصحة والمشاركة من خلال برنامج الماء والصرف الصحي والنظافة  الصحية في المدارس” أن توفير خدمات أفضل بالمدارس يحد من الأمراض المرتبطة بالنظافة العامة ويمكن أن يقلل من عدد الغيابات في المدارس التي تبلغ 272 مليون يوم مدرسي سنويا . كما يضمن حماية حق الفتيات في التعليم إذ لا تواظب الفتاة في الذهاب إلى المدرسة إذا كانت المراحيض فيها مكشوفة غير آمنة غير نظيفة أو مفقودة تماما. 

ودعا التقرير أصحاب القرار ومديري المدارس والمجتمعات المحلية والأولياء لضمان حق كل طفل في الذهاب إلى مدرسة تتوفر فيها مياه الشرب والصرف الصحي ولوازم النظافة المناسبة حاثا على المزيد من الاستثمارات من أجل توفير المرافق الصحية اللازمة في المدارس بمشاركة المجتمع المدني والإعلام والتلاميذ والأطفال أنفسهم.

وقالت المديرة الإقليمية لكتب اليونيسيف سيجرد كاج “أن الملايين من الأطفال في العالم النامي يذهبون إلى مدارس ينعدم فيها الماء الصالح للشرب ودورات المياه النظيفة,وهي مرافق يعتبرها العديد منا من المسلمات مؤكدة أن لكل طفل الحق في أن يكون في مدرسة توفر له ماء سليما ومرافق صحية مناسبة وتزيد من وعيه بأهمية النظافة.

وأكدت المديرة أن توفير الماء والصرف الصحي والنظافة في المدارس “سيساعد على الوفاء بالوعد من أجل بلوغ الأهداف الإنمائية للألفية المرتبطة بتعميم التعليم الابتدائي والحد من وفيات الأطفال وخفض نسبة السكان الذين لا يحصلون على المياه السليمة والصرف الصحي  إلى النصف.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة