الڤرونة في أخطر منعرج وأعراب يتراجع

كان رئيس، إتحاد سطيف، أعراب حاضرا البارحة في أشغال الجمعية الانتخابية للاتحادية والرابطة الوطنية، ويبدو

 

 أن أعراب أراد من خلال إيداعه الاستقالة الكتابية وتصريحاته بالانسحاب من شؤون تسيير الفريق إمتصاص الضغط المفروض عليه من قبل محيط الاتحاد الغضب جراء الهزيمة المذلة أمام شباب باتنة ليجسد تراجعه عن الانسحاب من خلال مباشرته الاعداد للتنقل القادم إلي آرزيو لتبقي مسألة مواصلته المسيرة في الجولات القادم مدي تحقيق الفريق لنتائج إيجابية في الجولات المقبلة خاصة عندما نعلم أن “الڤرونة” ينتظرها تنقلين متتاليين إلي آرزيو، جمعية وهران وبين التنقلين تركن التشكيلة إلي جولة الاعفاء والذي يعتبر أخطر منعرج ينتظر الفريق خاصة في حالة تمكن الملاحقين من تقليص الفارق ما يزيد من متاعب أعراب أمام المحيط، رغم العودة القوية لعناصر التعداد- وسط تهديدات الأنصار- خلال حصة الاستئناف التي أعقبت هزيمة نهاية الأسبوع حيث كان الجميع حاضرا بما فيهم ناتاش، براكني ما عدا المهاجم طيايبة الذي غاب وكان حاضرا البارحة ويبدو أنه لامجال للخطأ في المواجهات القريبة القادمة.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة