امتحانات السداسي الأول ستتزامن مع مباريات الدور ربع النهائي للكان

امتحانات السداسي الأول ستتزامن مع مباريات الدور ربع النهائي للكان

أكد عمداء جامعات الجزائر

، أن التاريخ الرسمي لانطلاق امتحانات السداسي الأول سيكون بداية 31 جانفي الجاري، وهو يتزامن مع الدور الربع النهائي لنهائيات كأس أمم إفريقيا التي ستحتضنها العاصمة الأنغولية لوندا بعد أقل من خمسة أيام من بداية المنافسة، وقال العمداء  الذين اتصلت “النهار” بهم أمس أنه لايمكن في أي حال من الأحوال تغيير تاريخ امتحانات السداسي الأول التي برمجت منذ الدخول الجامعي،  لأنهم يؤكدون أن نجاح الطلبة هو جزء من نجاح الفريق الوطني، في حين تخوّف البعض من إضراب الطلبة ومطالبتهم بتأجيل الإمتحان إلى ما بعد نهاية المنافسة.

قال أحمد حمدي، عميد كلية العلوم السياسية والإعلام، أن الإمتحانات ستجرى في وقتها المحدد على الرغم مع تزامنها مع مباريات الربع النهائي من كأس الكان، وأكد أنه لا يمكن في أي حال من الأحوال تأجيل هذه الإمتحانا ت، مضيفا أنه لا يجب أن ننساق وراء مشاعرنا بتأجيل امتحانات إلى مواعيد أخرى من أجل كرة القدم وأن نجاح الطلبة والأساتذة في تأدية عملهم هو جزء لا يتجزأ من نجاح الفريق الوطني.

من جانبه أكد أستاذ من جامعة بسكرة يشغل بالإدارة تحدث باسم رئيس جامعة بسكرة المتواجد حاليا خارج أرض الوطن في مهمة، أن الامتحانات في الولاية عبر كل الكليات مبرمجة نهاية جانفي الجاري، وأكد المتحدث أنه رغم أن المهمة لن تكون سهلة خاصة إذا تأهل الفريق الوطني إلى الربع نهائي نظرا لحالة القلق والترقب التي تسيطر على عقولهم، إلا أنه لا يمكن تأجيل الامتحانات وقال الأستاذ” أنه عندما تأهلت الجزائر إلى المونديال ورغم أن الدروس كان قد شرع فيها، إلا أنه لوحظ عدم حضور الطلبة إلى قاعة الدرس..” وأبدى المتحدث تخوفه من تكرار العملية وأكد بهذا الشأن أن القوانين صارمة ولا يمكن في أي حال من الأحوال إعادة الإمتحان.

وفي السياق ذاته أكد جعفري، نائب رئيس جامعة المدية أن المسؤولين  أبدوا تخوفهم من إضراب الطلبة أيام الإمتحانات وبالتالي عدم اجتيازهم لها، خاصة يضيف المتحدث أن أنباء وصلت أسماعه تؤكد أن الطلبة ينوون القيام بإضراب واحتجاج من أجل تأجيل الامتحانات إلى ما بعد نهاية منافسة الكان.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة