امتيازات ستمس الفلاحين الذين لم يستفيدوا من مسح الديون بسبب تسديدها

امتيازات ستمس الفلاحين الذين لم يستفيدوا من مسح الديون بسبب تسديدها

تقدم محمد عليوي الأمين

 
 العام لإتحاد الفلاحين الجزائريين خلال تدخله نهار امس بدار التقافة بولاية عين الدفلى عن بشرح لما جاء في خطاب رئيس الجمهورية حول مسح ديون الفلاحين معبرا عن امتنانه للقرار الذي المتخذ مؤكدا في الوقت ذاته بان القرار لم ياتي صدفة وانما ثمرة ثلاث سنوات من النضال وعمل مكثف وجهد طويل المدى، جاء بعد أربع سنوات من الجفاف الذي شهدته الجزائر مؤكدا بان عملية المسح التي مست 175 الف فلاح و التي خصص لها الرئيس بوتفليقة غلافا ماليا يقدر بـ41 مليار دينار تمثل 10 بالمائة فقط مقارنة بعمليات أخرى لتطهير القطاع الاقتصادي والتجاري التي أطلقتها السلطات العمومية خلال السنوات الأخيرة وهو اجراء  ليس حكرا على الجزائر وحدها بل سبقتنا عدة دول في ذلك وعن عملية المسح اشار عليوي بان لها انعكاس على الفلاحين والهيئات المالية وانعكاسات تطبيقه تدخل في إطار العمليات المتخذة لمواجهة الأزمة المالية وعن فئة الفلاحين الذين لم يستفيدوا من قرار رئيس الجمهورية بمسح الديون بسبب تسديدهم لها أشار المتحدث إلا ان هناك اقتراحات قدمت لوزارة الفلاحة والتنمية الريفية من اجل استفادتهم من قروض مالية لمدة خمس سنوات دون فائدة وفي ختام اللقاء الذي حضره عدة فلاحين من عدة ولايات مجاورة اكد على دعمه لرئيس الجمهورية مطالبا الفلاحين بالمشاركة بقوة في الانتخابات الرئاسية.   

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة