امرأة ميتة تسحب 90 مليون من بريد مسعد ومصالح الأمن تحقق في اللغز

علمت النهار

من مصادر مطلعة، أن عملية احتيالية غريبة وقعت بداية الشهر ببريد مسعد، تتعلق بالتزوير واستعمال المزور وانتحال صفة الغير،  حيث اكتشفت إدارة بريد مسعد ثغرة مالية، ولدى متابعة أطوار القضية تم التوصل إلى أن مجهولين سحبوا مبلغا ماليا يقدر بـ90 مليون لامرأة ضحية إرهاب من فيض البطمة، وقد تقدموا من مصلحة المخالصة بأوراق مزورة رغم أن أمين الصندوق تأكد من صحة المعلومات إلا أن الغامض في القضية أن الشخص ليس المعني، وماهي إلا عملية احتيالية حيث تم إيهام المصالح بأوراق مزورة وصورة لامرأة أخرى، في حين تم استخراج بطاقة هوية من دائرة المولد ودفاتر صكوك من بريد مسعد، الشيء الذي أثار غموضا وشكوكا حول كيفية استخراج كل الوثائق بدون تفطن الجهات الرسمية ومراقبة واكتشاف خيوط القضية الشائكة رغم أن المرأة ضحية إرهاب منذ مدة ومسجلة لدى كل الهيئات وخاصة ضحايا الإرهاب، هذا في حين أفادت مصادر مطلعة لـالنهار، أن القضية اللغز تبقى محل تكتم نظرا لحساسية القضية والأشخاص المتورطين فيها، وخاصة مصلحتي الدائرة ومركز البريد أين تم استخراج صكوك بريدية لامرأة ميتة، في حين تبقى مصالح الأمن لدائرة مسعد تحقق في أطوار القضية الغامضة دون أن تتسرب معلومات حول كيفية إرجاع المبلغ في ظل اكتشاف الخيوط وسير التحقيق والرؤوس التي يتم التحقيق معها، وللقضية متابعة. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة