انتحار تلميذين شنقا بسبب سوء نتائجهما الدراسية في العلمة وتيسمسيلت

انتحار تلميذين شنقا بسبب سوء نتائجهما الدراسية في العلمة وتيسمسيلت

اهتز، نهاية الأسبوع، حي بوخبلة بمدينة العلمة في ولاية سطيف على خبر انتحار تلميذ. وحسب مصادر محلية، فإن الضحية المسمى «أ.د» يبلغ من العمر 15 سنة.

وقد أقدم على وضع حد لحياته بعد قيامه بالانتحار شنقا ليفارق الحياة بعدما عثر عليه من طرف أهله.

قبل أن يتم نقل جثته من طرف مصالح الحماية المدنية نحو مصلحة حفظ الجثث بالمستشفى.

لتضيف المصادر أن الضحية يدرس في السنة الرابعة متوسط، ويرجّح أن يكون سبب الانتحار هو ضعف معدله الدراسي.

وفيما خلفت الحادثة حالة من التأثر بين سكان العلمة، خاصة وسط الأسرة التربوية، فتحت المصالح المختصة تحقيقا أمنيا في الحادث.

وفي إقليم ولاية تيسمسيلت، أقدم تلميذ عمره 14 سنة، على وضع حد لحياته نهاية الأسبوع الفارط.

وحسب مصادر مطلعة، فإن التلميذ الضحية عثر عليه جثة هامدة معلقة بأحد أحياء بلدية اليوسفية، أين تقطن عائلته.

وقال بيان لمصالح الحماية المدنية، إن أفراد الوحدة الثانوية لبلدية ثنية الحد تدخلوا، مساء أول أمس على الساعة الثانية زوالا.

من أجل تحويل جثة الطفل إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى ثنية الحد.

ليضيف البيان أن سبب إقدام الطفل على الانتحار حسب إفادات بعض أشخاص هو النتائج السلبية التي أحرزها في الدراسة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة