انتحل صفة رجل أعمال إسباني وأوهم صاحب الفندق بمساعدته للتهرب من دفع الفاتورة

لم يكن يعرف

أن تمثيل الأدوار وتقمص الشخصيات، لايكون إلا في الأفلام والمسلسلات، وأن تجسيدها على أرض الواقع يؤدي إلى نهاية وخيمة وراء القضبان الحديدية، كما كانت نهاية المتهم ”م. ك” بالبويرة، عامين حبسا نافذا بجنحة النصب والاحتيال، وانتحال صفة شخص آخر، حيث اختار المتهم انتحال صفة رجل أعمال إسباني بالخارج، فقام بتغيير صورة بطاقة تعريفه الوطنية وجواز سفره باسم شخص آخر، وهو رجل أعمال إسباني، ليبدأ  التمثيلية التي رسمها في مخيلته، وأوهم العديد من الأشخاص بأنه رجل أعمال يعمل في الخارج، ليحتال عليهم وهذا حسب شهادة صاحب الفندق الذي كان يقيم به المتهم، وأمام هيئة المحكمة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة