انتخابات برلمانية ورئاسية في فيفري 2018 بليبيا

انتخابات برلمانية ورئاسية في فيفري 2018 بليبيا

تكلل لقاء جمع قادة ليبيون أبرزهم رئيس حكومة الوفاق الوطني، فايز السراج والمشير خليفة حفتر، مساء أمس الثلاثاء، بالقاهرة، بالإتفاق على العمل من أجل إجراء إنتخابات رئاسية وبرلمانية في البلاد بحلول فيفري المقبل لسنة 2018، حسب بيان صدر بالقاهرة في ختام الاجتماع.

وأسفر الإجتماع  الذي ضم أيضا رئيس مجلس النواب صالح عقيلة، الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة مختارة من أعضاء مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة وبحد أقصى 15 عضوا من كل  مجلس، للنظر في القضايا التي سبق التوافق على تعديلها في الاتفاق السياسي والتوصل لصيغة توافقية لمعالجتها ثم رفعها لمجلس النواب الليبي لاعتمادها، وفقا لما هو منصوص عليه في الاتفاق السياسي الموقع في ديسمبر 2015 برعاية الأمم المتحدة. وتوصل القادة الليبيون، بعد سلسلة من اللقاءات في العديد من دول الجوار على رأسها الجزائر ومصر وتونس، إلى الإتفاق على حزمة من الثوابت الوطنية “غير القابلة للتبديل أو التصرف”، أهمها “الحفاظ على وحدة الدولة الليبية وسلامتها الإقليمية، وما يقتضيه ذلك من تأسيس هيكل مستقر للدولة، ودعم مؤسساتها ولحمة شعبها، والحفاظ على الجيش الليبي وممارسته لدوره”.

كما أكد المجتمعون، على “إدانة كل أشكال التدخل الأجنبي في الشأن الليبي، والتأكيد على حرمة الدم الليبي، والالتزام بإقامة دولة مدنية ديمقراطية حديثة مبنية على مبادىء التداول السلمي للسلطة، والتوافق وقبول الآخر، ورفض كافة أشكال التهميش والإقصاء لأي طرف من الأطراف الليبية، وتعزيز المصالحة الوطنية، مكافحة كل أشكال التطرف والإرهاب”. كما إتفق القادة الليبيون، على معالجة عدد محدود من القضايا المتعلقة في الإتفاق السياسي الليبي للخروج من الأزمة الحالية، من بينها “مراجعة تشكيل وصلاحيات المجلس الرئاسي الليبي لحكومة الوفاق الوطني بزعامة السراج ومنصب القائد الأعلى للجيش الليبي واختصاصاته وتوسيع عضوية المجلس الاعلى للدولة الذي يعد أعلى هيئة استشارية في البلاد”.

وتم الاتفاق ايضا، على العمل على إجراء إنتخابات برلمانية ورئاسية في موعد اقصاه فيفري 2018، اتساقا مع ما نص عليه الاتفاق السياسي الليبي برعاية الامم المتحدة. وأكدت الاطراف الليبية أيضا، على العمل على “إستمرار جميع شاغلي المناصب الرئيسية في ليبيا، والتي سيتم الاتفاق عليها وفقا للاجراءات المشار إليها، ولحين إنتهاء الفترة الانتقالية وتولي الرئيس والبرلمان الجديدين عملهما  في 2018”. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة