” انتخبت لصالح بوتفليقة لتمكينه من استكمال الانجازات المحققتة”

لم يتوان

رئيس اللجنة الاولمبية الجزائرية، مصطفى بيراف، في التأكيد على أن خياره الوحيد كان المترشح المستقل عبد العزيز بوتفلقية للبقاء رئيسا للبلاد لعهدة رئاسية ثالثة، قصد تمكينه من استكمال الإنجازات المحققتة في عهدتيه السابقتين على جميع الأصعدة، وبدرجة خاصة على الصعيد الرياضي، من خلال الدعم الكبير الذي قدمه منذ بداية عهدته الأولى والأهمية الكبيرة التي أولاها للرياضة ببلادنا.     

بيراف، وفي اتصال هاتفي له مع ” النهار”، أكد على توجهه إلى مكتب الاقتراع منذ الصبيحة رفقة باقي أفراد عائلته، تيقنا منه أن الانتخاب واجب وطني وحق على كل جزائري وجزائرية، ومبديا أمانيه الكبيرة في أن يعم الإزدهار والطمأنينة الجزائر في العهدة الرئاسية الجديدة، وأن تتحسن ظروف البلاد نحو الأحسن، من خلال توفير مناصب شغل للشباب، وأن يؤمن الشاب الجزائري بوطنه  يضيف- وبالمساهمة الفاعلة في ازدهاره ورقيه، كما أن بقاء الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الرئاسة سيمكنه من مواصلة برنامجه الإنمائي والتطوري الذي عكف عليه منذ تسلمه لزمام الأمور على رأس قصر المرادية، والذي أتى أؤكله على أرض الواقع، على أن يتم استكماله في العهدة الرئاسية الجديدة، ونفس التمني لمسناه لدى الرجل الأول في اللجنة الاولمبية فيما يخص الجانب الرياضي على أن يكون لبقاء بوتفليقة الانعكاس الايجابي نحو تطور الرياضة الجزائرية وتقدمها نحو الأحسن. 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة