انتهى المشوار…فأين أجدك يا ابنة الحلال من أجل الاستقرار

في المينياتور1  “مصطفى يبحث عن زوجة صالحة “

تمسكت كثيرا بعلاقتي الزوجية، وعملت المستحيل كي استمر وأرضى في سبيل أن يعيش ابني مع أمه وحتى لا يتفرق الشمل.

تنازلت وتسامحت إلى أبعد درجة، حتى بلغت الحد الذي لا يمكن فيه الاستمرار فكان الانفصال وفي هذا رحمة لنا.

فأنا دائما ودوما أردد قوله تعالى “عسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم” انتهى المشوار.

وأتمنى إعادة التجربة وبناء علاقة متينة بما يرضي الله ونبيه المختار.

لذا اتصلت بكم أبحث عن زوجة صالحة وقبل ذلك أعرفكم بنفسي.

مصطفى من الجزائر العاصمة، أصولي من إحدى مدن غرب البلاد، أبلغ من العمر 53 سنة.

مطلق ولدي ابن تحت رعايتي، مقبول الشكل وجميل الروح، متقاعد من الجيش الوطني وأملك مسكنا خاصا.

أتمنى الاقتران على سنة الله والرسول المختار مع امرأة تقدرني وتعينني على المتاعب تساندني وتؤنسني في السراء والضراء.

أفضل أن تكون شريكة حياتي من إحدى مدن الوسط الجزائري وسنها لا يتعدى 50 عاما.

أقبلها أرملة أو مطلقة ولا أمانع إن كانت عاملة أو ماكثة بالبيت، أعدها بالإحسان والعشرة الطيبة على مدى الأيام.

للتواصل مع العرض، مركز الأثير يستقبل مكالماتكم على الأرقام  3800/3801/3802 :

الرقم السري : 131733

مركز الأثير للإصغاء يضمن لكم أعلى درجات السرية والاحترافية

اتصلوا بنا و تعرف أو تعرّفي على نصفك الآخر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة