انجاز مشروع نموذجي لحديقة العلوم بالجزائر موضوع ورشة وطنية بوهران

شكل موضوع “انجاز و تصميم مشروع نموذجي لحديقة العلوم بالجزائر” محور أشغال ورشة وطنية انطلقت اليوم الثلاثاء بوهران من تنظيم المنظمة الاسلامية للتربية و العلوم و الثقافة “أيسيسكو” و منظمة الأمم المتحدة للتربية و العلوم و التقافة “يونيسكو”.

ويهدف هذا اللقاء الذي يدوم ثلاثة أيام و يشارك فيه ممثلون عن ستة مخابر بحث وممثلو زهاء عشر جامعات على مستوى الوطن إلى ترقية البحث العلمي و التكنولوجي وتشجيع الابتكار لدعم التنمية المستدامة و كذا ابراز الأهمية التى توليها حدائق العلوم في ترقية ثقافة الابتكار و التنافسية بين المؤسسات التي تهتم بالمعارف و مكتسبات البحث العلمي في جميع الميادين .

وذكرت مسؤولة المركز الوطني في الانتروبولوجيا الاجتماعية و الثقافية “كراسك” الذي يساهم في تنظيم هذه الورشة أن هذا اللقاء الأول من نوعه على مستوى  الوطن والذي يندرج في إطار التعاون بين المنظمتين العالميتين “أيسيسكو” و “يونيسكو” و الجزائر يهدف إلى تطوير البحث العلمي و تثمينه مشيرة الى دور هذه الورشة في التعريف بمهام حدائق العلوم و دورها في تسويق نتائج البحث و خلق روابط بين عالم البحث العلمي و المؤسسات لا سيما في مجال الابتكار.

كما أوضحت نفس المسؤولة في تدخلها أن الابتكار يحظى باهتمام كبير من قبل الوزارة الوصية لا سيما في القانون الثاني المتعلق بالبحث العلمي.

وقدمت لمحة حول الانجازات التي حققتها الدولة من أجل تطوير البحث العلمي حيث أشارت إلى وجود 34 برنامجا وطنيا للبحث العلمي و كذا 700 مخبرا للبحث من بينها تللك المختصة في ميدان العلوم و التكنولوجيا و كذا تجنيد 15 ألف باحث اضافة إلى القانون الثاني المتعلق بالبحث العلمي الذي “جاء لتطوير البحث العلمي أكثر و التركيز على الابتكار ورفع عدد الباحثين والبحوث”.

ومن جهتها قالت خبيرة بالمنظمة الاسلامية للتربية و العلوم و الثقافة “ايسيسكو” السيدة عائشة بمون “اننا نحاول من خلال هذه الورشة تحسيس الحاضرين بأهمية حدائق العلوم في تطوير المجتمع اقتصاديا و اجتماعيا و كيفية استعمال نتائج البحوث العلمية في سوق العمل”.

واستعرض خبير منظمة الأمم المتحدة للتربية و العلوم و التقافة “يونيسكو” السيد يوسلان نور مهام حدائق العلوم و دورها في تطوير البحث العلمي و التكنولوجي باعتبارها وسيلة لتثمين البحوث العلمية مشيرا الى أن عدد حدائق العلوم يتراوح بين 500 و 600 حديقة عبر العالم حيث تسمح هذه الاخيرة باحتضان المؤسسات التي تبتكر في مجال التكنولوجيا و تشجع على التنافسية بين فرق البحث.

وأوضح نفس المتحدث أن منظمة اليونيسكو تقدم المساعدة التقنية و المرافقة لهذه الحدائق.

وكانت أشغال اليوم الأول من هذا اللقاء فرصة للمشاركين للاطلاع على كيفية تصميم و انجاز حديقة للعلوم قدمها السيد حمد الهاشمي المدير التنفيدي لحديقة العلوم “تكنو بارك” لمدينة دبي (الإمارات العربية المتحدة).

كما سمحت هذه الورشة للمشاركين بطرح أسئلة حول أهميتها و عوامل نجاحها وطرق تسييرها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة