انجاز 000 953 سكن من برنامج المليون سكن للخماسي 2005-2009

أفاد وزير السكن و العمران السيد نور الدين موسى اليوم السبت بالجزائر العاصمة بأنه تم إنجاز – إلى أخر سبتمبر الماضي- 000 953 وحدة سكنية جديدة من بين المليون سكن المبرمج في إطار الخماسي 2005-2009.

و أوضح الوزير خلال لقاء مع مدراء السكن و التجهيزات العمومية و المدراء العامين لدواوين الترقية و التسيير العقاري لولايات الوطن بأن 000 580 وحدة سكنية أخرى هي في طور الإنجاز منها 000 90 تتجاوز نسبة تقدم الأشغال بها ال70 بالمائة.

و استنادا لتلك الأرقام   أكد السيد موسى بان قطاعه “سوف ينجح في تحقيق هدف المليون وحدة سكنية جديدة التي تضمنها برنامج الخماسي 2005-2009 و تجاوزها بما يقارب 50 ألف وحدة إضافية”.

و أشار في ذات السياق أن البرنامج الحالي (2005-2009) الذي كان يحتوي على 034ر1 مليون وحدة سكنية انتقل إلى 650ر1 وحدة سكنية جديدة بعد تسجيل البرامج التكميلية الخاصة بولايات الجنوب و الهضاب العليا و تلك الخاصة بالقضاء التدريجي على السكن الهش.

وقال انه “في هذه المرحلة ومن خلال الأرقام  يمكننا القول أننا كسبنا رهان الكمية و بقي أمامنا رهان النوعية” ملحا على “ضرورة احترام دفاتر الشروط و قواعد البناء الصحيحة”.

و نوه في هذا السياق بجودة المشاريع السكنية و التجهيزات العمومية عبر العديد من الولايات التي قام بزيارتها  و ذلك -كما قال- بفضل التعديلات الأخيرة لدفاتر الشروط و تعليمات الوزارة بخصوص تحسين النوعية.

و عن تنفيذ برنامج السكن للخماسي 2010-2014 حث الوزير الحاضرين على اختيار مكاتب الدراسات ذات الكفاءة وتوفير دفاتر شروط واضحة و دقيقة و كذا الاستعانة بخبرة المركز الوطني للدراسات والبحث للبناء في اختيار مواد البناء التي ستساهم في إعطاء مادة عمرانية ذات جودة و نوعية.

واقترح إدراج شرط في دفاتر الأعباء يلزم مكاتب الدراسات بتشغيل عدد معين من العمال مقابل الفوز بالصفقات وذلك بهدف خلق مناصب شغل جديدة خاصة لصالح الشباب.

و بخصوص تكاليف إنجاز السكنات وأسعارها أوصى السيد موسى بتنصيب هيئة تتكلف بدراسة و تحديد هذا الجانب

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة