انسحاب خالتي بوعلام من برنامج ''بوراكة'' على المباشر يثير جدلا في إذاعة البهجة

انسحاب خالتي بوعلام من برنامج ''بوراكة'' على المباشر يثير جدلا في إذاعة البهجة

فيما تحفظت الممثلة فريدة كريم

ذكر اسم الفنانة التي انسحبت بسببها من تقديم برنامج ” بوراكة ” على أمواج إذاعة البهجة ، واكتفت بالقول أنها محجبة، لم تتوقف اتصالات متتبعي برنامج ” بوراكة ” الذي تنشطه فريدة كريم الشهيرة بـ ” خالتي بوعلام ” بمعية الممثل حميد عاشوري من السؤال عن سر اختفاء نجمة البوقالات منالبرنامج الذي تلقى متابعة كبيرة من قبل شريحة مهمة من جمهور إذاعة البهجة.

فوجئ جمهور إذاعة البهجة وتحديدا متتبعو البرنامج الرمضاني ”بوراكة” أول أمس الجمعة باحتجاب صوت الممثلة الكبيرة فريدة كريم عن البرنامج ذي الشعبية الكبيرة، وقد كان واضحا ارتباك حميد عاشوري حين وجد نفسه بمواجهة سيل من الأسئلة من طرف المستمعين المتعودين على سماع بوقالات فريدة كريم وكذا حديثها اللبق مع جمهور البرنامج الذي سيفقد دون شك ضلعا مهما في رواجه، وحسب ما صرحت به فريدة كريم لـ النهار” فإن قرار توقفها عن تقديم برنامج ”بوراكة” هو بمثابة قرار نهائي بانتظار ما سوف تسفر عنه الوساطات التي يقوم بها أولاد الحلال حاليا،فيما تحفظت محدثتنا عن ذكر اسم الضيفة التي استفزتها في مغادرة الأستوديو على المباشر. حيث قالت فريدة كريم إن كل العاملين في  ”بوراكة” على علم بوجود خلاف بينها وبين تلك الفنانة التي تحجبت حديثا، ومع ذلك فوجئت يوم الجمعة بإستضافتها في بلاتو ”بوراكة” فما كان منها سوى أن غادرت الحصة وسط علامات استفهام كثيرة طرحها الجمهور، ولرفع اللبس واللغط الذي قد يخلفه ضد هذا التصرف روت لنا خالتي بوعلام ماحدث بالتفصيل:

تقول الممثلة فريدة كريم: ”سوء الفهم مع هذه المغنية والممثلة يعود إلى رمضان الماضي حين اتصلت شقيقتها تمدح دورها في مسلسل ”البذرة” مااستوقفتها قائلة أن محمد عجايمي ونضال كانو أيضا في المستوى، وهذا رأيي الخاص، ومضى برنامج ”بوراكة” وإنتهى الموقف هكذا، حتى فوجئت بها في فرح شقيقة المنشط مراد زيروني تتهجم عليّ بألفاظ  وكلام لايعبر قط عن كونها فنانة، (أوغاضني الحال كي قالتلي إحترمي شيبتك…) أنا أقول لها أنا محترمة رغما عنك، وكل الوسط الفني يشهد على ذلك ولأنني لست من هواة النميمة ولا القيل والقال رفضت النزول إلى مستواها، ولمأصعد الموقف وشكوت لزملائي في الحصة، لذا كان الأجدر بهم أن يساندوني، لا أن بوجهوا لها دعوة للحضور إلى حصة ”بوراكة” خاصة أنالنفوس لم  تهدأ بعد. والشخص المقصود لم يعتذر حتى الآن، ورغم ذلك أحب أن أحيط علم جمهور أنني عملت بأصلي وحاولت أن أتصل بها لشرحالموقف ورفع اللبس، لكنها رفضت الرد على جميع إتصالاتي. وعليه اليوم من حقي أن لا أجالسها لأن المستمع سيشعر بالفتور في حديثنا، وأنا ممثلةأحترم المستمعين وأحترم الإذاعة التي دخلتها منذ العام 1963 وتتلمذت على يد كبار الفنانين من قامة محمد عبدون، محمد بوثلجة، محمد بوعزارةوالڤيطاري وغيرهم…”

واستطردت فريدة كريم قائلة: ”كنت أعاملها مثل ابنتي بالضبط، وفي ظهورها الأول أعرت لها ملابسي ومصوغاتي وكنت أحبها وأشجعها لكن اليومحسبي الله ونعم الوكيل فيها، عموما الوسط الفني كله يعرف من أنا ومن هي، ومكاني في الإذاعة رغم انساحبي من برنامج ”بوراكة” سوف يبقىنظيفا وناصعا، وأعتذر من كل الجمهور وأنحني لهم.. كان بودي الاستمرار والتواصل معهم ولك!… ”

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة