انشقاق داخل اللجنة المنظمة لانتخابات المحامين المشكلة من طرف سليني

انشقاق داخل اللجنة المنظمة لانتخابات المحامين المشكلة من طرف سليني

وجه عمار لعور نقيب سابق للمحامين رسالة إلى النقيب عبد المجيد سليني يعلن فيها عن انسحابه من اللجنة المكلفة بتنظيم والإشراف

 

 على إعادة انتخاب مجلس منظمة المحامين لناحية الجزائر.

وجاء في هذه الرسالة التي تحصلت ”النهار”على نسخة منها تبرؤا لهذا النقيب السابق من هذه اللجنة التي عينها سليني لتنظيم انتخابات يوم 12 مارس القادم.

وقال لعور في الرسالة مخاطبا سليني ”بالرغم من إعلانكم لتشكيل لجنة تنظيم إعادة انتخاب مجلس منظمة المحامين لناحية الجزائر العاصمة إثر القرار الذي أصدره مجلس الدولة القاضي بإلغاء الإنتخابات التي جرت في 07 فيفري 2008، تتكون من أربعة نقباء سابقين أدرج إسمي ضمنهم، فإن هذه اللجنة لم تتمكن لغاية يوم 03 مارس 2009 من عقد أي اجتماع رسمي لمناقشة صلاحياتها وتحديد كيفية وطريقة عملها، بحيث تتمكن من تنظيم انتخابات تحظى بمصداقية ليس فقط وسط المحامين بل وسط الرأي العام كله”.

وأضاف لعور في هذه الرسالة قائلا ”بالرغم من كون الإجتماعين الذين عقدا في مكتبكم بتاريخ 17 و24 فيفري 2009 لم يكونا رسميين بل لأجل التشاور وتبادل الرأي، فقد فوجئت بصدور قرارات تتعلق بمسائل جوهرية مثل تحديد الدورين الأول والثاني للإنتخابات وعدم فتح باب الترشح مجددا، وكذلك عدم إعطاء أهمية لموضوع تطهير جدول المحامين في إجراء العملية الإنتخابية الشيء الذي يعتبر تهميشا للجنة ومساسا خطيرا بمصداقيتها، بالرغم من كونها تتشكل من أربعة نقباء سابقين”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة