انصار العميد يقاطعون فريقهم: قواوي يقاوم المولودية

انصار العميد يقاطعون فريقهم: قواوي يقاوم المولودية

سجل المدرب الجديد لفريق مولودية الجزائر جون تيسان تعثره الثالث على التوالي منذ تنصيبه على رأس العارضة الفنية ، وهو الأمر الذي قد يعجل في رحيله من النادي في حالة التعثر في بجاية.

حديث عن عودة فابرو
أكد مصدر مسئول في فريق مولودية الجزائر أن الإدارة تفكر في إعادة المدرب الايطالي انريكو فابرو إلى الفريق ، بعد النتائج السلبية التي سجلها المدرب البلجيكي جون تيسان.
وأضافت نفس المصادر أن فابرو قد يعود إلى الجزائر مباشرة بعد مباراة بجاية ليتمكن من تحضير الفريق للعب مرحلة العودة. و ينتظر أن لا تعوض إدارة العميد مستحقات المدرب تيسان بما إنها كانت قد اتفقت معه على لعب الأدوار الأولى لكنه فشل في المباريات الأولى التي قاد فيها أبناء باب الوادي.
وجاء الدور هذه المرة على فريق وداد تلمسان الذي أكد مرة أخرى بأنه الشبح الأسود للمولودية حيث عاد بتعادل بطعم الفوز من ملعب 5 جويلية الاولمبي ، رغم الفرص الكثيرة التي صنعها لاعبوا المولودية و التي انتهت كلها في أحضان الحارس لوناس قاواوي.
وسيطرت عناصر المولودية على معظم أطوار المباراة دون أن تتمكن من الوصول إلى مرمى الحارس المتألق قاواوي الذي أحبط كل المحاولات .
ففي الشوط الأول شهدنا سيطرة واضحة لتشكيلة تيسان التي حاولت مرارا الوصول إلى شباك الزوار.
وكانت أول محاولة في الدقيقة الأولى حيث فشل المهاجم الوحيد الذي أدرجه تيسان الحاج بوقش في التسجيل  رغم انه وجد نفسه وجها لوجه أمام الحارس قاواوي ، ونفس الشيء للاعب بابوش في الدقيقة الرابعة لكن قاووي يتصدى لكرته بأعجوبة.
وتواصلت محاولات المولودية حيث عاد بوقش وضيع محاولة سهلة في الد11 لتختلط الأمور بعد أن رفض الحكم عويطي تصفير ضربة جزاء كانت تبدو شرعية بعد ركنية باجي .
وعرفت الدقيقة 25مغادرة اللاعب قدور لأرضية الميدان بسبب الإصابة ليعوضه يونس الذي أعطى دفعا جديدا للقاطرة الأمامية للعميد.
وسار الشوط الثاني على منوال أوله حيث شهدنا فريقا يدافع وآخر يهاجم دون أن تسكن الكرة مرمى الفريقين فلا مقصية باجي في الدقيقة 46 ولا بوقش في الدقيقة 74 تمكنا من هز شباك قواوي وبدوره داود بوعبد الله من الوداد ضيع فرصة سانحة للتسجيل في الدقيقة 58 بعد أن وجد نفسه وجه لوجه أمام الحارس بن حمو.

محمد مخازني: “خطة الوداد صعبت من مهمتنا “
اعترف مساعد مدرب فريق مولودية الجزائر محمد مخازني أن الخطة الدفاعية التي انتهجها فريق وداد تلمسان صعبت من مهمة تشكيلته في الوصول إلى مرمى الحارس لوناس قاواوي الذي قال بشأنه انه أدى مباراة رائعة.
و أضاف مخازني أن فريقه خسر نقطتين لكنه ربح لاعبا ممتازا في إشارة إلى الشاب  بوشامة الذي كان أحسن لاعب من جانب تشكيلة المولودية.
وحاول مخازني التقلقل من وقع التأثر أمام الوداد لما أكد أن فريقه سيحاول أن يعود بنتيجة ايجابية لما سيتنقل في آخر جولة من البطولة إلى بجاية .

عبد القادر عمراني: ” عدنا بنقطة مهمة جدا “
أكد مدرب وداد تلمسان عبد القادر عمراني أن فريقه عاد بنقطة مهمة جدا من العاصمة ، مشيرا إلى أنها لن تمكن فريقه من الخروج من منطقة الخطر التي يقبع فيها لكنها ستكتسي أهمية كبيرة فيما يتعلق بالناحية النفسية للاعبين.
و عن مستقبله في الفريق اعترف عمراني بأنه لم يقرر بعد أن كان سيبقى في الوداد حيث ربط ذلك بالمجهودات التي ستبذلها الإدارة لانتداب عناصر قادرة على ضمان البقاء في مرحة التحويلات الشتوية.
اقل من 1000 مناصر تابعو المولودية
يواصل أنصار مولودية الجزائر مقاطعتهم لناديهم ، فبعد أن كانوا يحضرون بأعداد تفوق الخمسة ألاف في المباريات الماضية فضلت هذه المرة الجماهير العريضة للمولودية البقاء عدم التنقل لمشاهدة مبراة ناديهم المفضل أمام وداد تلمسان حيث تنقل عدد قليل لا يفوق الألف مناصر إلى مدرجات ملعب 5 جويلية ، وهو الأمر الذي سيعقد وضعية الفريق المالية كما انه سيؤثر على خزينة الملعب.

بوشامة يلفت الانتباه و يونس تشابك مع تيسان
العميد يسرح ثمانية لاعبين
قرر  المكتب المسير لفريق مولودية الجزائر بعد التشاور مع المدرب البلجيكي جون تيسان تسريح اللاعبين بلعيد ، عز الدين ، زميت ، دحماني ، مزراوي ، حمادو ، باداش ، سيدبي  في فترة التنقلات الشتوية إضافة طبعا إلى التسريح المبكر للثنائي خلوفي وطهراوي اللذان غادرا الفريق منذ مدة.
و أن كان السبب المباشر لتسريح دحماني ،مزراوي ، سيدبي و باداش يعود أساسا إلى نقص مستواهم الفني فان اللاعبين الآخرين سرحوا من الفريق لأسباب مختلفة فبلعيد سرح بعد التصريحات التي انتقد فيها المسئولين و عزالدين ، زميت وحمادو بسبب عدم رضاهم على طريقة عمل المدرب البلجيكي ودخولهم في نقاش حاد مع احد المسيرين الفاعلين في المولودية.
و بالمقابل ينتظر أن يعتمد  مدرب المولودية على  الثنائي خوذري و بوشامة في وسط الميدان بالإضافة إلى الطوقولي شريف توري في مرحلة العودة من البطولة الوطنية  .
هذا وعرفت مواجهة أول أمس اشتباك اللاعب يونس سفيان مع مدربه جون تيسان حيث رفض اللاعب أن يبقى في كرسي الاحتياط ، لتتحول قضية اشتباك اللاعبين مع تيسان بالعادية في اعرق فريق في الجزائر .
وإضافة إلى هذا الثلاثي فان الطاقم الفني للمولودية و بإيعاز من الإدارة سيحاول أن يدرج اكبر عدد من اللاعبين الشبان في مرحلة العودة .
و تأتي خطوة الإدارة هذه بعد الأداء المقنع الذي قدمه الثنائي قدور و خوذري في المباريات التي لعبهما إضافة إلى الشاب بوشامة الذي كان أحسن عنصر فوق الميدان منة جانب المولودية أمام وداد تلمسان .

تيسان مدربا إلى إشعار آخر
و رغم أن المولودبة سجلت تعثرها الثالث تحت قيادة المدرب جون تيسان إلا أن إدارة الفريق منحت التقني البلجيكي فرصة أخرى على أمل أن تأتي النتائج بمرور الوقت .
وقالت مصادر من بيت المولودية أن كركوش وإدارته لم يطلبا أي تفسيرات من تيسان بعد نهاية مبراة الوداد التلمساني مفضلين بذلك مطالبته بتقديم حصيلته بعد نهاية مرحلة الذهاب.
و أضافت  نفس المصادر أن تيسان يبقى المدرب الأول للعميد حتى في حالة الانهزام أمام شبيبة بجاية في المبارة الأخيرة من مرحلة الذهاب.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة