انصار القبة في حالة غليان ويطالبون المسيرين بالاستقدامات

انصار القبة في حالة غليان ويطالبون المسيرين بالاستقدامات

يبدو أن أحوال رائد القبة ليست على ما يرام هذه الأيام، حيث ترك انسحاب الرئيس عمر ربراب موجة غضب وسط الانصار الذين تنقلوا بقوة إلى الملعب، صبيحة أمس الثلاثاء، مطالبين المسيرين بضرورة التحرك بسرعة قصد استقدام اللاعبين الذين وعدوهم بانتدابهم في هذا الميركاتو خاصة وأن الفريق يعاني من نقائص في عدة مناصب وما زاد قلق الأنصار هو عدم ضمان النادي خدمات أي لاعب واستغرب البعض منهم من تصريحات المسريين الذين أعلنوا عن اتفاقهم ببعض العناصر في الوقت الذي التحق هؤلاء اللاعبين المستهدفين بأندية أخرى أو بقوا في فريقهم على غرار الثنائي حمادو وبلغوماري، وبوسفيان الذي عاد إلى اتحاد العاصمة وزميله دوكوري الذي انضم مؤخرا إلى اتحاد عنابة.

وكل المؤشرات توحي أن رائد القبة مقبل على مرحلة عودة جد صعبة بسبب حالة اللا استقرار التي هزت الإدارة، قد يعيق الفريق في البقاء ضمن حضيرة النخبة، سيما وأنه يحتل مؤخرة الترتيب في البطولة. والنظرة التفاؤلية التي طبعت المدرب الفرنسي كريستيان دالجي قد لا تكون كافية لأن جميع المدربين الذين تعاقبوا على العارضة الفنية للقبة أجمعوا بأن التشكيلة تعاني من نقائص وبحاجة ماسة إلى تدعيم في الميركاتو، وعليه لم يبق أمام مسيري القبة سوى 24 ساعة فقط قبل انقضاء المهلة المحددة للتحويلات الشتوية ومادام رئيس المستقبل عمر ربراب قد وعد بعدم تخليه عن مساعدة الفريق ماليا فإن على المسيرين الدخول في سباق مع عقارب الساعة قصد ضمان على الأقل خدمات لاعب واحد أو اثنين في هذا الميركاتو.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة