انطلاق أشغال انجاز دار للصناعة التقليدية بالبليدة

انطلقت مؤخرا ببلدية أولاد يعيش ولاية البليدة  أشغال انجاز دار للصناعة التقليدية والحرف الفنية وذلك في إطار السياسة الرامية إلى حماية و إعادة الاعتبار للحرف و تثمين المنتوجات التقليدية حسبما علم من مسؤول قطاع المؤسسات الصغيرة و المتوسطة على مستوى الولاية.

وقد رصد لهذا المشروع الذي يندرج في إطار البرنامج الذي سطرته الوزارة الوصية غلاف مالي بقيمة 101 مليون دج.

وسيشكل هذا الأخير وفق ما أشار إليه نفس المسؤول فضاء لعرض و تسويق المنتوجات التقليدية وتكوين الحرفيين والشباب المهتم بالحرف التقليدية علاوة على مساهمته في تبادل الخبرات و المهارات ما بين حرفيي المنطقة و الفنانين و كذا الجمهور.

كما تضم هذه المنشأة التي من المرتقب استلامها في غضون السداسي الأول من السنة القادمة من محلات للعرض و ورشات إنتاج لمختلف النشاطات التقليدية والحرفية التي تشتهر بها مدينة البليدة على غرار صناعة الحلويات وماء الورد والطرز على الحرير والفتلة والمجبود و صناعة الأزهارالاصطناعية و التحف الفنية و غيرها من الحرف التقليدية المهددة بالزوال.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة