انطلاق اسبوع الأغنية الشعبية ببومرداس

انطلاق اسبوع الأغنية الشعبية ببومرداس

انطلقت ليلة أمس الجمعة بدار الثقافة “رشيد ميموني” بمدينة بومرداس فعاليات “أسبوع الأغنية الشعبية” في جو احتفالي بهيج و حضور جمهور كبير من محبي هذا النوع الغنائي.

و نشط الليلة الرمضانية الأولي من هذا المهرجان الغنائي الذي سيتواصل إلى غاية 4 سبتمبر القادم كل من الفنان محمد العمراوي و سمير تومي اللذان تميزا بأدائهما لباقة متنوعة من أشهر أغانيهما أطربا من خلالها كثيرا الجمهور الذي تجاوب معهما إلى وقت متأخر من الليل .

وتميزت السهرة الرمضانية الافتتاحية لهذه التظاهرة بحضور جمهور متعطش لهذا الفن الغنائي الراقي حيث عبر عدد منهم ل وأج عن سعادتهم الكبيرة لحضورهم  رفقة عائلاتهم لمثل هذه الحفلات الشعبية الراقية في سهرات الشهر الفضيل التي افتقدوها  منذ سنوات آملين أن يستمر هذا النوع من التنشيط الفني المميز طيلة ليالي رمضان.  

ولن يقتصر البرنامج المسطر لهذه التظاهرة الفنية التي تشرف على تنظيمها مديرية الثقافة على مدينة بومرداس لوحدها بل سيمتد حسب المنظمين إلى عدد من بلديات الولاية على غرار المركز الثقافي لبلدية دلس و بلديتي برج منايل و بودواو و يحتمل توسيعها لبلديات أخرى مع الأيام القادمة.

ويقوم بتنشيط هذه السهرات الفنية الرمضانية عدد من أشهر مطربي الأغنية الشعبية حسب البرنامج المسطر على غرار الفنان عبد المالك إيمنصورن و عبد الله قطاف و شرشام و حسيبة عبد الرءوف و محمد راوي إلى جانب عدد من المطربين المحليين كالمطرب دحمان دريش و عبد الرزاق بوعراب .

ويدخل تنظيم هذه التظاهرة الفنية الشعبية حسب القائمين على التنظيم في إطار برنامج  ولائي شامل تم تسطيره بمشاركة عدد من القطاعات الولائية المعنية والجمعيات لإحياء  و تنشيط  ليالي رمضان من خلال تنظيم عدة مهرجانات غنائية و تظاهرات فنية.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة