انطلاق البطولة المحترفة سيكون يوم 24 سبتمبر والنوادي مطالبة بسد النفقات لموسم كامل

انطلاق البطولة المحترفة سيكون يوم 24 سبتمبر  والنوادي مطالبة بسد النفقات لموسم كامل

أكد رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم

 محمد روراوة ان إشارة انطلاق البطولة المحترفة ستكون يوم 24 سبتمبر المقبل مشيرا أن كل الظروف ستكون مواتية لدخول هذه المغامرة لأول مرة في تاريخ الكرة الجزائرية وأضاف المتحدث على هامش الندوة الصحفية التي عقدها امس بمركب ملعب 5 جويلية الاولمبي رفقة مشرارة  أن نظام الاحتراف التي سيدخل الحيز في بداية الموسم  المقبل شمل قسمين الأول الذي يحتوي على 16 فريقا وهو العدد بالنسبة للقسم الثاني فيما استحدثت أيضا بطولة القسم الثاني للهواة على فوجين وسط شرق ووسط غرب وبخصوص عدد النوادي التي أودعت ملفاتها في الفترة الأخيرة فقد كشف رورواوة أن عدد الفرق التي  تجاوز 36 بالمقابل أكد رفض هيئته لأربع ملفات لأنه لم تستوفي  الشروط المنصوص عنها وأضاف في ذات السياق أن فريقي الخروب واتحاد الحراش أعطي لهم مهلة لتسوية ملفاتهم في الفترة المقبلة  .

الأموال مقابل الاحتراف 

وقد استهل الرجل القوي في قصر دالي إبراهيم حديثه في هذه الندوة للخوض في مشروع المستقبل وهو الاحتراف الذي يراه الأساس للنهوض بالكرة الجزائرية سيما على النطاق المحلي وقال روراوة ان الشرط الأساسي المطلوب لدى الأندية لدخول هذا المشروع هو توفر الفرق على عنصر الأموال حيث أوضح في هذا السياق ان الفرق التي تعاني من هذا الهاجس لا يمكنها مجابهة النوادي المحترفة وهذا باعتبار ان الأموال هي الأساس في إنجاح هذا المشروع الرياضي .

الدولة ستدعم مشروع الاحتراف في خمس سنوات المقبلة

وبالنظر الى قيمة المشروع الذي ستنتهجه الكرة الجزائرية في الفترة المقبلة والنتائج المنتظرة تحقيقها في هذا الاحتراف فقد كشف المسؤول الأول عن شؤون بيت الفاف أن الدولة الجزائرية أكدت استعدادها لدعم النوادي التي ستدخل في هذه المرحلة الجديدة سيما من الجانب المادي وأضاف روراوة ان دعم الدولة لهذا المشروع وبحجم المدة  يعد الأول من نوعه بالنسبة للجزائر بالمقارنة مع البلدان  الأوروبية وابرز في ذلك مثلا في حال النظام المطبق بفرنسا اين الدولة تكتفي بدعم نواديها لفترة قصيرة لا تتعدى سنتين وهو ما جعله يؤكد حقيقة النوايا الطيبة للدولة الجزائرية التي أضحت تولي اهتماما كبيرا لهذا القطاع الحساس بغية قيادته نحو الأفضل في المستقبل .

سنمهل الأندية سنة كاملة لاستكمال انجاز هياكلها  ومرافقها الرياضية 

وباعتبار انه يقر جيدا بصعوبة استكمال كل الظروف لدخول الأندية في مرحلة الاحتراف فقد أوضح رورواوة ان هيئته أعطت  مهلة أخرى تفوق سنة كاملة   لبعض النوادي التي سجلت في صفوفها عجزا فيما يخص بعض الهياكل والمرافق الرياضية  وهذا كي يتسنى لها تسوية ومعالجة هذا الجانب الذي يراه المتحدث بالشيئ الجوهري .

على الفرق أن توفر كل الشروط الخاصة بالتعاقد مع الأجانب 

بالمقابل فقد صعد رئيس الفاف من لهجته عندما طالب من مسؤولي ورؤساء النوادي بضرروة اخذ احتياطاتها من الصفقات التي تخص تعاقداتها مع اللاعبين الأجانب حيث قال في هذا الشأن مايلي ” الفرق ستكون مطالبة بتوفيركل بنود التعاقد  مع الأجانب ولهذا فقد مهلنا هذه الفرق إلى غاية  31 من شهر ديسمبر المقبل لاستكمال كافة ملفات اللاعبينوأضاف ضيف الندوة أن على الفرق أن تراعي كثير جوانب إيواء اللاعبين الذين تتعاقد معهم .

المدربون بشهادات اجازة “ا” والنوادي مطالبة بالتعامل مع المناجرة

من جهته فقد اشترط رئيس الاتحادية على النوادي التعاقد مع المدربون الذي يملكون مستويات علمية مؤهلة وهذا في اشارة منه الى امتلاكهم لاجازات من صنف” ا”وهي الشهادة المعترف بها دوليا .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة