انطلاق رسميا عملية عصرنة واعادة تاهيل فندق الاوراسي

انطلاق رسميا عملية عصرنة واعادة تاهيل فندق الاوراسي

انطلقت رسميا اليوم الاربعاء بالجزائر العاصمة عملية عصرنة واعادة تاهيل فندق الاوراسي وذلك في اطارتجسيد مخطط الجودة  والامتياز في المجال السياحي و تدوم عملية تحديث وعصرنة  فندق الاوراسي – كما اوضح الرئيس المديرالعام الفندق السيد عبد القادر لعمري –  22 شهرا حيث تقدر تكلفتها المالية بحوالي 56 مليون اورو واشار المسؤول ذاته الى ان مؤسسته الفندقية ستمول مشروع التهيئة بنسبة 30 بالمئة اما النسبة المالية المتبقية والمقدرة ب 70 بالمئة هي عبارة عن قرض منح من طرف احد البنوك العمومية الجزائرية واوضح السيد لعمري ان هذا الفندق الذي فتح ابوابه عام 1975  والذي لم يعرف الى حد الان عمليات تاهيل وعصرنة يحتوي على  416 غرفة  و30 اجنحة و8 شقق الى جانب جناح رئاسي .

و من بين اهداف هذه العملية -كما ذكر السيد العمري- جعل فندق الارواسي يتماشى والمعاييرالمعمول بها دوليا في مجال الفندقة برفع مستوى الجودة والنوعية في مختلف الخدمات لاسيما في التامين والحماية من اخطار الحرائق كما يرمي ذلك الى اعادة الاعتبار للبناية كلها وترقية مرافقها التقنية لجعل هذا الفندق يضاهى مستوى تصنيف خمسة نجوم المعمول به دوليا في المجال الفندقي من جهته اكد وزير تهيئة الاقليم والبيئة والسياحة السيد شريف رحماني لدى اشرافه على انطلاق عملية عصرنة فندق الاوراسي ان هذا المسعى يندرج في  اطار بعث مخطط الجودة والامتياز الذي تضمنه المخطط المديرلتهيئة السياحة في الجزائر في افق 2025.

و ذكرالوزير بالحركيات الخمسة التي ينبغي تجسيدها في اطارالمخطط  المذكور لاعادة بعث  السياحة في الجزائر والمتمثلة اساسا في تحسين الوجهة والمقصد السياحي الجزائري ورفع مستوى الجودة وتحسين الخدمات الفندقية وفق المقاييس المعمول بها عالميا الى جانب احترام الجانب الايكولوجي وتكوين موظفي ومسيري الفنادق .

وابرز السيد رحماني ان هذه العملية تعد الاولى من نوعها حيث سيتم تعميمها على فنادق عمومية وخاصة اخرى بمختلف ولايات الوطن خلال الاسابيع المقبلة واكد من جهة اخرى التزام السلطات العمومية بمساعدة مسيري الفنادق الذين يرغبون في تاهيل وعصرنة مؤسساتهم الفندقية بتقيدم بعض التخفيضات والاعفاءات الجبائية وذكر الوزير بما نص عليه قانون المالية التكميلي لسنة 2009 في هذا الاطار مشيرا الى ان الفنادق التي ستشرع في تجسيد عمليات العصرنة ستستفيد من تخفيضات في نسبة الارباح على قروضها وكذا من اعفاءات ضريبية جمركية عند اقتنائها اجهزة مستوردة لتحديث غرفها وشققها وقاعات الاجتماعات والحفلات والمرافق الامنية والتقنية لها كما سيرافق قطاعه هذه الفنادق في مجال التكوين والتاهيل لفائدة العمال والموظفين في مجال السياحة مشيرا الى ان المدرسة العليا للسياحة ستبرم قريبا اتفاقية مع فندق الاوراسي لتزويد موظفيه بمعارف علمية جديدة في مجال التسيير الفندقي والخدمات السياحية ويستدعي من صاحب الفندق من جهته -كما اوضح الوزير ان يلتزم بتقديم خدمات ذات جودة ونوعية رفيعة للزبائن والسواح بتوفير الامن ووسائل الاتصال والترويج والاستقبال وتحسين الايواء والمطاعم.


التعليقات (3)

  • 1

    1

  • 1

    1

  • 1

    1

أخبار الجزائر

حديث الشبكة