انطلاق عملية تقديم المساعدات الموجهة للسكن الريفي بالمناطق المنكوبة بالمنيعة

انطلقت ببلديتي حاسي القارة والمنيعة عملية تقديم المساعدات الخاصة بالسكن الريفي والموجهة لفائدة منكوبي الفيضانات الأخيرة التي شهدتها دائرة المنيعة في جانفي 2009 .

وأوضحت مديرية السكن و التجهيزات العمومية أن هذا الدعم المالي الذي خصصته السلطات العمومية والمدرج في إطار برنامج استعجالي لمساعدة السكن الريفي يقدر بواحد مليون دج لكل سكن ويتم  تقديمه بعد قيام لجنة الدائرة عن طريق الصندوق الوطني للسكن بدراسة ملف كل حالة معنية بهذا الإجراء و ذلك على ثلاث مراحل .

وأكدت ذات المديرية أن حوالي 384 من السكنات الآيلة للسقوط والمصنفة من طرف اللجنة التقنية للبناء في الخانة الحمراء 5 سيتم هدمها و سيستفيد مالكوها من مساعدة في إطار السكن الريفي. 

وبخصوص 1.800 وحدة سكنية التي أصبحت هشة من جراء الفيضانات الأخيرة والمصنفة في المربع البرتقالي 4 من طرف نفس المصالح أن أشغال إعادة تأهيلها سيما منها ماتعلق بترميم و تدعيم الأساسات من الأشغال التي تضمن سلامة وراحة ساكنيها سيتم التكفل بها من طرف الدولة.   

وكانت منطقة المنيعة الواقعة على بعد 260 كلم جنوب عاصمة الولاية والتي تتشكل من بلديتين اثنتين هما حاسي القارة والمنيعة قد عرفت في جانفي 2009 تساقط أمطار غزيرة مما تسبب في حدوث انهيارات لجدران المنازل المبنية بالطوب التقليدي المصنوع من الطين والرمل.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة