انغام : والدي ظالم وأناني وأصالة ترد على أيمن الذهبي

انغام : والدي ظالم وأناني  وأصالة ترد على أيمن الذهبي

صوتان عربيان لهما ثقلهما على الساحة الفنية، الأول رقيق وناعم، والثاني قوي وصادق.. إنهما أنغام وأصالة اللتان كشفتا الكثير من الأسرار لأول مرة خلال أول حلقات برنامج ” العراب” لنيشان على قناة mbc1.

الأسرار كلها تركزت على التوترات والاتهامات الجارحة بين أنغام من جانب وأختها وأبيها وحماتها السابقة من جانب آخر، فيما كشفت أصالة عن توتر علاقتها بأخوتها بعد زواجها الأخير، كما ردت على طليقها السابق أيمن الذهبي.
وبتاريخ مواليد كل من النجمتين، بدأ العراب حواره معهما، لنعرف أن ماي 69 هو تاريخ ميلاد أصالة، أما أنغام فولدت في يناير 72، تلك الأسرار قالها العراب متخطيا هروب المذيعين والفنانات في آن واحد من ذكر التاريخ الذي يؤرقهن في الأغلب، إلا أن نجمتي الأمس لم يزعجهما هذا الأمر، فأصالة قالت “إنها تذكر تاريخ ميلادها كثيرا في حواراتها ولا تفضل إخفاءه”.
وعن مدى انزعاجها من سن الثلاثين ورأيها في عمر المراة في هذه السن قالت أصالة “أهتم ببشرتي كثيرا، وأشرب الكثير من الماء حتى أتوقع أن أجد يوما نبع بالبيت”، أما أنغام فقالت إنها أصيبت بالصدمة عندما وصلت لسن الثلاثين، لكنها الآن تستمتع بسنها، فالثلاثين هو سن ممتع والأربعين أيضا سيكون كذلك”.
بعد بضع دقائق من بداية الحوار ظهرت مفاجاة العراب الأولى التي تتمثل في حضور عمر ابن أنغام وخالد ابن أصالة، لنكتشف المفاجأة الثانية أن الطفلين يدرسا بنفس المدرسة وصديقين حميمين جدا، وأم كل منهما تتمنى أن يصبح ابنها نجم كرة مشهور.
وكانت النقطة الأكثر سخونة في العراب ما صرحت به أنغام عن علاقتها بأبيها الموسيقار محمد علي سليمان قائلة “إن أبيها ظالم وأناني، إنه لم يظلمها وحدها بل ظلم أمها قبلها، وبالتالي تأثرت علاقتها بأبيها وتعاطفت مع أمها كثيرا”، لكنها قالت “إنها لا يمكن أن تكره أبيها، ولا هو يكرهها ولكنه لا يحب أولاده بالقدر الكافي”.
وجاء كلام أنغام عكس ما تردد في الفترة السابقة عن هدوء العلاقة بينها وبين أبيها خصوصا بعد طلاقها من فهد زوجها الأخير.
وعندما سأل نيشان أنغام عن كرهها لغنوة فردت قائلة “لا يوجد أي كره بيننا، ولكن هو عدم دراية من أختي الصغرى بما عانيته في حياتي، لأصبح أنغام النجمة التي ترتدي أغلى الملابس وتمتلك السيارة وفي النهاية أنا حيا الله (مجرد) أختها من أبوها، يعني ولا أبوها ولا أمها يبقى تعمل اللي هي عايزاه”.
أما أصالة فرغم قوتها وحدتها في الرد في بداية البرنامج، فقد ذاب الثلج بسهولة وأصبحت أكثر قدرة على إطلاق الدعابة والافيهات والضحك، وعن رأيها في أنغام قالت “نغومة هي صديقتي اللي ربينا سوا”.
أما عن نقطتها الساخنة في الحوار وبالتحديد عن علاقتها بطليقها أيمن الذهبي وما ردده عن علاقتهما وخاصة بغرفة نومهما والتي نشرت في الصحف كثيرا قالت “طليقي لم يصدق ما حدث، ولم يعرف كيف يعوض خسارته في، ولذلك كانت ردود فعله غير منطقية”.
وإذا كانت أنغام تعاني من مشكلات مع والدها، فأصالة تعاني أيضا ولكن هذه المرة مع أخواتها، وقالت أصالة “إنها دخلت في العديد من المشكلات مع أخواتها بسبب الحب الزائد من الطرفين وأعربت أن زواجها من طارق العريان كان سببا لتوتر علاقتهم، ولكن وساطات الخير نفعتنا كثيرا” على حد تعبيرها.
ووفقا لطبيعة برنامج “العراب” فهناك سؤال يطرحه نيشان، ولكن في غرفة منفصلة وعبر سماعات الأذن، ومن حق الضيف ألا يرد.
أصالة سمعت السؤال وقررت عدم الرد لأنها قضية لا تخصها وحدها، ولا يصح أن تعلنها على الهواء وتجرح الآخرين، أما أنغام فقررت أن ترد ومن خلال ردها فهم أن السؤال كان حول اتهامات حماتها السابقة لها بالانحلال وارتداء الملابس الفاضحة.
فقالت بكل ثقة “أنا لا أسكن إلا في بيتي، وبالتالي فهد لم يدفع لي مليما واحدا في سكني لأنه ملكي أنا، أما موضوع الملابس الفاضحة فابنتها هي التي لا تعرف كيف ترتدي الملابس، فأنا أرتدي ملابس راقية، أما الأخرى فترتدي ملابس شوارع، ولا تعرف كيف تختار ملابسها، وعبرت عن انزعاجها من اتهامها بإحياء حفلات خاصة، وقالت حسبي الله ونعم الوكيل”.
عراب أنغام وأصالة استطاع أن يخرج من كل منهما ما لم نعرفه يوما عن حياتهما الخاصة، ولكن أقوى ما عرفناه أنهما صديقتان حميمتان تتزاوران، وتحبان بعضهما البعض أصالة تحترم أنغام، والأخيرة تجد في أصالة جمال الصوت وقوته.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة