انقسام في الشارع القبائلي حول عودة لانغ، والقرار النهائي لم يحسم حناشي فيه

انقسام في الشارع القبائلي حول عودة لانغ، والقرار النهائي لم يحسم حناشي فيه

توصل رئيس

الفرع لشبيبة القبائل كريم دودان إلى أرضية اتفاق نهائي مع المدرب الفرنسي  لانغ للبقاء على رأس العارضة الفنية للشبيبة لموسم آخر، على أن يعود لقيادة التدريبات الخميس القادم، غير أن الاتفاق النهائي مع الرئيس محند الشريف حناشي الذي يتواجد خارج ارض الوطن مازال لم يترسم بعد، حيث بلغنا من مصدر عليم أن هذا الأخير وبالرغم من عدم اعتراضه على عودة لانغ من خلال منحه الضوء الأخضر لرئيس الفرع  إلا أن الرجل الأول في الشبيبة لم يهضم بعد المساومة من قبل التقني الفرنسي لانغ الذي اشترط رفع منحته المالية مقابل بقائه وهو ما رضخت له الإدارة       

بمقابل ذلك انقسم الشارع القبائلي ما بين مؤيد لعودة هذا التقني الفرنسي إلى العارضة الفنية لتشكيلة “الكناري” من خلال النتائج الطيبة التي ما فتئ حققها مع الفريق منذ تسلمه زمام الأمور على رأس الطاقم الفني والتحسن الملحوظ على أداء ونتائج الفريق، في حين أبدى جزء آخر من الشارع القبائلي اعتراضه على عودة لانغ من خلال مساومته للإدارة على مطالبه المالية مقابل تجديده للعقد، ويأتي التفكير في عودة لانغ إلى العارضة الفنية بعد تعثر المفاوضات التي كانت مع المدرب البرتغالي الذي كان مقترحا على الشبيبة بسب مطالبه المالية التي لم تستطع الإدارة الإيفاء بها، غير أن ذلك كله مرهون بالقرار النهائي للرئيس محند الشريف حناشي. على صعيد آخر وفيما يخص بجديد التدعيمات فقد علمنا أن المهاجم فؤاد بوڤرة قد يضيع  بنسبة كبيرة بسبب المطالب المالية المرتفعة التي رفعها مقابل انضمامه، في حين أن إدارة الشبيبة قد عرضت عليه مبلغا ماليا لم يتجاوز الـ700 مليون سنتيم وفقا لتأكيدات نفس المصدر    


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة