انكسار أنبوب يحرم حوالي 700 ألف ساكن بقسنطينة من التمون بالماء الصالح للشرب

حرم انقطاع في التموين بمياه الشرب منذ أمس الاثنين  حوالي 700 ألف ساكن بولاية قسنطينة من هذا السائل الحيوي حسبما علم اليوم الثلاثاء من مدير الري.

 و أكد السيد رابح صافي في لقاء مع الصحافة أن عطبا وقع على بعد 5 كيلومترات عن وادي العثمانية (ميلة) على مستوى القناة الناقلة للماء انطلاقا من سد بني هارون تسبب في انكسار القناة ما تسبب في حرمان “70 بالمائة من مدينة قسنطينة و بلديات عين السمارة و علي منجلي و الخروب في التزود بالماء“.

و أرجع نفس المسؤول هذا العطب إلى أشغال تجري لحساب مديرية الاشغال العمومية لميلة لحماية هذه القناة و ذلك على مستوى تقاطعها مع مشروع الطريق السيار شرق غرب  إذ نجم ذلك حسبه- عن أشغال التسطيح الجارية على بعد 12 متر و التي أدت إلى تعرية القناة و بالتالي انكسارها.

واستنجدت مديرية الري لولاية قسنطينة بالمؤسسة الصينية التي سبق و أن أنجزت هذه القناة” للقيام بعمليات الصيانة الضرورية في آجال حددت ب48 ساعة” حسبما أوضحه نفس المسؤول.

 وأفاد ذات المصدر كذلك بأن تدابير اتخذت لضمان “تموين” المناطق و المدن التي مسها هذا اللاضطراب و تحديدا المدينة الجديدة “علي منجلي” و عين السمارة و الخروب و ذلك من خلال الشبكة القديمة لحمام قروز التي تزود 600 لتر في الثانية بدل من 2.500 لتر في الثانية التي يضمنها سد بني هارون.

 و بشأن المدينة الجدية “علي منجلي” غير الموصولة بشبكة حمام قروز فسيتم تموينها بواسطة 11 شاحنة مزودة بصهاريج حسبما خلص إليه نفس المسؤول.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة