اهتراء الطرقات … أزمة السكن … البطالة : مشاكل تؤرق سكان الأخضرية بالبويرة

اهتراء الطرقات … أزمة السكن … البطالة : مشاكل تؤرق سكان الأخضرية بالبويرة

تعيش بلدية الأخضرية جملة من المشاكل تعترض حياة مواطنيها، الذي يصل عددهم إلى حوالي 60 ألف نسمة، فأحياؤها العادية وعلى رأسها الشارع الرئيسي بالمدينة لا تتوفر على أدنى الشروط الضرورية للحياة، حيث تنعدم فيها التهيئة وتحسين العمران رغم الاعتمادات المالية المخصصة لذلك والتي قدرت بـ 44 مليار، إلا أن الأشغال لم تنطلق بها بعد زيادة على كثرة الحفر التي تعرفها معظم الأحياء وكذا انعدام المساحات الخضراء كحي 5 جويلية وحي الحطة، كما تعرف بعض الأحياء انسداد قنوات صرف المياه القذرة كالمنطقة الحضرية الجديدة وحي كرشيش مما جعل حياة سكانها مهددة بالخطر، كما يعاني مواطنو الأخضرية من مشكلتي السكن والبطالة التي زادت من تأزم الوضع.
وعن السكان، فيرجع قلته إلى عدم الاستفادة من البرامج المتعددة التي أطلقتها الدولة رغم وجود أكثر من 2000 طلب للسكن الاجتماعي، وهذا راجع حسب بعض المصادر إلى انعدام العقار بالمدينة. أما عن السكن الريفي، فرغم الطلبات الكبيرة التي يعرفها هذه الصيغة إلا أنه لم يستفد منه سوى 109 مواطن فقط.
في حين لم يتم إنجاز السكنات المبرمجة في إطار السكن الاجتماعي التساهمي الذي يعرف توقف في الإنجاز منذ ما يقارب أربع سنوات مثل ما هو الأمر في 35 وحدة سكنية و81 سكن، وفيما يخص أزمة البطالة فحدث ولا حرج  بالرغم من أن الطلبات تفوق 2000 ملف في كل من تشغيل الشباب والشبكة الاجتماعية إلا أنه لم يستفد من تشغيل  الشباب سوى 120شاب و133 في الشبكة الاجتماعية و111 في إطار المنفعة العامة أي 364 من أصل 2000 ملف.
وعليه، يطالب سكان الأخضرية من السلطات المحلية والمعنية بالتدخل العاجل من أجل إيجاد حل لهذه المشاكل العالقة بضرورة  تهيئة الأحياء والتحسين العمراني زيادة على إتمام السكنات وإنجاز أخرى جديدة زيادة على خلق مشاريع استثمارية للقضاء على البطالة خاصة وأن الأخضرية منطقة للنشاطات وقدمت عشرات الاستفادات إلا أنه تم إنجاز مشروع وادح تمثل في مسبح بلدي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة