اهتراء طريق مسعد ـ المجبارة يثير سخط الناقلين

استنكر العابرون

عبر الخط الرابط بين مسعد والمجبارة تماطل السلطات المحلية في إعادة تزفيت الطريق الذي أصبح خطرا على مستعمليه وخاصة أشغال الطرق والتي تبقى في عملية سباق مع الزمن لترقيع البقع المتضررة وإعادة طمس الحفر، إلا أن ذلك لم يجد نفعا وخاصة مع تهاطل الأمطار الأخيرة والتي ألحقت أضرارا كبيرة بالطريق وكشفت عن عيوب الانجاز التي ببعض طرق بلديات دائرة مسعد والتي تبقى تحت الأشغال الترقيعية الموسمية  نظرا لهشاشة وعيوب الانجاز بها بغض النظر عن الأحياء الداخلية والتي أصبحت تصلح لكل شيء سوى للسير هذا، في وقت تبقى بعض الطرق الجنوبية والغربية تعاني الاهتراء وغياب الجهات الوصية التي تتحجج بالغلاف المالي الغير كاف وكذا البرامج القطاعية وغيرها من الأمور التي يبقى المواطنون والسائقون على حد السواء ينتظرونها لإخراج مناطقهم من دوامة العزلة والمعاناة وبالتالي ربط القرى بالبلديات القريبة النائية، في وقت يستنكر السكان المعايير التي تبقى تنجز وفقها الطرق الداخلية للمدن وخاصة كبريات البلديات بالجلفة، كما هو الشأن لبلدية عين وسارة، بحبح ومسعد والتي لم تدم طويلا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة