اهتمام بجناح الموارد البشرية في الأبواب المفتوحة على سوناطراك بوهران

اهتمام بجناح الموارد البشرية في الأبواب المفتوحة على سوناطراك بوهران

يستقطب الجناح المخصص

للموارد البشرية في اطار الأبواب المفتوحة على مجمع سوناطراك التي تتواصل فعاليتها اليوم الأربعاء بوهران اهتمام العديد من الزوار الراغبين في معرفة فرص التشغيل والتكوين التي يتيحها هذا المجمع الطاقوي.

وحسب أحد اطارات مديرية الموارد البشرية لسوناطراك فان أغلبية المترددين على هذا الجناح من الطلبة الجامعيين ومتخرجي مراكز التكوين المهني للاستفسار عن اجراءات التوظيف واقامة التربصات بالمجمع الذي يضم أربعة أنشطة أساسية وهي المنبعوالمصب والنقل والتسويق اضافة الى المجالات الأخرى أو ما يعرف بمهن الدعم.

وحسب المعلومات التي يتضمنها الجناح المذكور فإن التعداد العمالي بالمهن القاعدية على مستوى المركبات والمناطق الصناعية للمجمع والمرتبطة بنشاطات المنبع والمصب والنقل عبر الأنابيب قد ارتفع ب5ر12 بالمائة خلال السنوات الأربعة الماضية(2004-2008) حيث تم احصاء 36626 عاملا في سنة 2004 قبل أن يقفز العدد الى  41204 عامل خلال سنة 2008. 

وتشير الاحصائيات في نفس السياق الى ارتفاع عدد العمال الجامعين بالمهن القاعدية خلال نفس الفترة بنسبة 36 بالمائة.

ومن جهة أخرى تركزت أسئلة الجمهور الوهراني على مهمة مرصد التشغيل  النسوي للمجمع الذي أنشئ في سنة 2002 لتدعيم حصة الوظائف الموجهة للنساء وتمكين المرأة من الوصول الى مناصب المسؤولية في مختلف الميادين وتطوير مسارها المهنيباعتماد مبدئي تكافؤ الفرص والكفاءة.

وتشير الأرقام أن عدد النساء العاملات بسوناطراك في ارتفاع حيث قدر خلال السنوات الأربع الأخيرة نسبة 36 بالمائة.

وبما أن شركة سوناطراك تعتبر تكوين الموارد البشرية وتثمينها استثمار لضمان ديمونة المؤسسة فقد اعتمدت استراتيجية تمتد من 2010 حتى 2014 لتكوين عمالها سواء في المهن القاعدية أو مهن الدعم كالادارة مثلا.

وحسب أحد الاطارات المشرفة على تنشيط جناح الموارد البشرية للأبواب المفتوحة التي ستختتم فعالياتها يوم غد الخميس فإن هذه الإستراتيجية ترتكز على اكتساب التقنيات العصرية والتصديق على اجراءات التكوين واحترافية عمال مجمع سوناطراك.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة