ا.عنابة 2 – و.تلمسان 1 : بونة تسرق نقاط الفوز وبوعصيدة يحدث هستيريا في الملعب

ا.عنابة 2 – و.تلمسان 1 : بونة تسرق نقاط الفوز وبوعصيدة يحدث هستيريا في الملعب

حقق إتحاد عنابة فوزا صعبا للغاية أمام وداد تلمسان لم يترسم سوى في الوقت البدل الضائع في لقاء شهد سيطرة للزوار في أغلب فتراته

حيث ظهر أشبال المدرب عمراني بوجه شاحب جعلهم محل سخط جمهورهم طيلة التسعين دقيقة بعد أن خيل له أن أداءهم الباهت معناه تنازلهم عن نقاط اللقاء لفائدة المنافس الذي يصارع من أجل ضمان بقاءه في حظيرة القسم الأول.  وجاءت المرحلة الأولى من هذا اللقاء خالية تقريبا من الفرص السانحة للتهديف بالنسبة للعنابيين حيث أنه عدا قذفة بوقرة في الدقيقة 24 والمخالفة التي سددها بودار 5 دقائق بعد ذلك وتصدى لها قاواوي على مرتين فإن أخطر فرصتين خلقهما وداد تلمسان عن طريق بن موسى الذي وجد نفسه وجها لوجه أمام حارس الإتحاد حوامد في الدقيقة 34 بعد أن مرر له مدافع عنابة زازو بعد خطأ فادح ارتكبه كرة على طبق من ذهب ليضيع نفس اللاعب بعدها فرصة افتتاح النتيجة حيث مرت رأسيته جانبية بقليل.
 وقد سارت بداية المرحلة الثانية كسابقتها وعرفت سيطرة كبيرة لأشبال المدرب بوعلي فيها حيث ضيع جاليت فرصتين لا تهدر في الدقيقتين 58 و60 بعد خروجه مرتين وجه لوجه أمام الحارس حوامد حيث جانبت كرته القائم الأيسر للمرمى بقليل في المرة الأولى قبل أن يخرج الكرة المدافع دلالو من على خط المرمى في المرحلة الثانية وكاد شعيب التسجيل في الدقيقة 68 بعد قذفة حولها فاديغا بصعوبة للركنية, وضد مجرى اللعب تماما تمكن الهادي عادل من جانب عنابة من فتح باب التسجيل بعد توغل رائع من بوقرة على الجهة اليسرى في الدقيقة 77 مستغلا ارتباكا في الدفاع التلمساني.
 هذا الهدف جعل زملاء القائد هبري يشنون ضغطا مركزا على دفاع الإتحاد بغية معادلة النتيجة وقد تحقق مبتغاهم هذا في الدقيقة 87 عن طريق جاليت بلقطة فنية رائعة حيث أودع اللاعب الكرة داخل الشباك بالعقب مثيرا حالة غضب كبيرة فوق المدرجات، وفي وقت كان ينتظر فيه الجميع صافرة النهاية من الحكم فرج خاصة بعد تضييع قارة في الدقيقة الأخيرة من اللقاء لهدف مؤكد، يتمكن بوعصيدة بعد كرة مرتدة من الوصول لشباك قاواوي مرة ثانية مانحا نقاط الفوز لفائدة فريقه.
أنصار عنابة يطالبون بطرد بوعصيدة من الفريق
كان قائد إتحاد عنابة بوعصيدة بطل هذه المباراة بدون منازع بسبب تصرفاته اللا أخلاقية والمشينة التي قام بها تجاه الأنصار مباشرة بعد تسجيله لهدف فوز فريقه وهو الأمر الذي أحدث فوضى عارمة في المدرجات مادام أنه لم يحترم أحدا بما في ذلك مدربه عمراني ومسيري الفريق الذين سارعوا إليه لتهدئته حيث استمر في استفزاز وإثارة هيجان الأنصار الذين حاولوا اقتحام أرضية الميدان للنيل منه وقد قام الحكم جراء ذلك بطرده من أرضية الميدان مدونا ما فعله في ورقة اللقاء وهو الأمر الذي سيجعله لا محالة مهددا بعقوبة كبيرة لن تقل عن 5 مباريات. هذا وقد طالب كل الأنصار الذين كانوا في الملعب طرد اللاعب من الفريق بعد الذي بدر منه يوم أول أمس الخميس. يذكر فقط أن اللاعب غادر الملعب تحت حراسة أمنية مشددا بعد أن كانت حياته في خطر.
عمراني يستنكر تصرف لاعبه بشدة
خلال الندوة الصحفية التي عقدها مدرب إتحاد عنابة عبد القادر عمراني مباشرة بعد نهاية المباراة استنكر هذا الأخير بشدة التصرف الذي بدر من بوعصيدة الذي حسبه كان يفترض أن يعطي المثل في الفريق لكونه قائد التشكيلة قبل كل شيء موضحا أن ما قام به لاعبه لا يمكن أن يتقبله لا العقل ولا المنطق معربا عن تفاجئه من خرجة بوعصيدة التي حسبه ستخلق له مشاكل كثيرة. وعما إذا كان اللاعب ستصدر في حقه عقوبات بعد التصرفات التي قام بها تجاه الأنصار أكد عمراني أن هذا لا يدخل من صلاحياته وإدارة الفريق وعلى رأسها الرئيس منادي تبقى الوحيدة المخول لها اتخاذ القرار الذي تراه مناسبا.
المقاطعة حدثت والأنصار أكدوا غضبهم على اللاعبين
وقبل الوصول إلى التصرف الجبان الذي قام به بوعصيدة الذي كان يفترض أن يكون قدوة في الفريق ليس لكونه القائد وإنما لكونه ابن إتحاد عنابة قبل كل شيء, فإن الحدث البارز في هذا اللقاء يبقى مقاطعة الأنصار الذين لم يحضر أزيد من 10 ألاف منهم فقط إلى الملعب في وقت كان الفريق قد خاض مبارياته السابقة بمعدل 50 ألف متفرج ويبقى الأمر الملفت للإنتباه هو أن الأنصار لم يرحموا اللاعبين من السب والشتائم طيلة التسعين دقيقة وهذا ليس على مردودهم في هذا اللقاء وإنما على ما قدموه مند لقاء العناصر وخاصة أمام جمعية الشلف في الجولة الأخيرة حيث  ظهر يومها زملاء مسعود بوجه جد شاحب أدخلوا به الشك في نفوس مناصريهم الذين ذهبوا للتأكيد أنهم تنازلوا عن نقاط اللقاء يومها لفائدة المنافس.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة