باتنة.. سكان لمسان يحتجون ويغلقون مقر البلدية لليوم الثاني على التوالي 

باتنة.. سكان لمسان يحتجون ويغلقون مقر البلدية لليوم الثاني على التوالي 

أقدم اليوم سكان بلدية لمسان في ولاية باتنة، على غلق مقر البلدية لليوم الثاني على التوالي.

بسبب توقف عجلة التنمية وتماطل المسؤولين في الاستجابة لمطالبهم دون الحديث عما وصفوه بالمحسوبية والبيروقراطية في التسيير.

وهو ما أنجر عنه تهميش واضح للعيان لسكان قريتي ذراع شراد وحرقالة بالإضافة إلى تسجيل عدة نقائص تنموية.

أجبرت سكان لمسان مركز على الإنضمام للمحتجين لايصال انشغالاتهم، فمنطقة ذراع شراد تفتقر لأبسط مقومات الحياة المعيشية الكريمة.

على غرار الماء والكهرباء وتهيئة الطرق ما جعل سكان هذه القرية ينتفضون رفضا لإقصائهم، أما سكان

قرية حرقالة فقد عبروا عن غضبهم الشديد بعد توقف أشغال مشروع الغاز الذي انتظروه منذ سنة 2012

موازاة وانتشار إشاعات عن تحويل المشروع إلى منطقة أخرى لاعتبارات متعلقة بالمحاباة و المحسوبية وهو

ما حاز في نفوس المواطنين وخلق شرخا في التواصل بينهم و بين المنتخبين المحليين نتيجة أزمة الثقة التي طفت إلى السطح.

أما بالنسبة لسكان لمسان مركز فقد اشتكوا بدورهم من انعدام مظاهر التهيئة في الشوارع الرئيسية بالمنطقة

مع انتشار كبير للحفر التي تتحول مع سقوط الأمطار لبرك ومستنقعات راكدة كما طالب المعنيون بضرورة

وضع ممهلات على مستوى الطريق الوطني رقم 86 الرابط بين مراونة وراس العيون مرورا بلمسان واصفين

إياه بطريق الموت بسبب تعدد حوادث المرور على مستواه و حصده لأرواح الأبرياء خاصة الأطفال منهم

وكل ذلك على مرأى ومسمع السلطات المحلية لبلدية لمسان ودائرة أولاد سي سليمان.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=674972

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة