باحثون أكدوا أن المهن المكتبية أكثر عرضة له : كثرة الجلوس من أبرز أسباب الإصابة بسرطان البروستات

أكد باحثون أن المهن التي تتطلب الجلوس لفترة طويلة خلال اليوم قد تسبب سرطان البروستات، وأضافوا أن الأشخاص الذين يقومون بأعمال مكتبية أكثر عرضة للإصابة بالأورام مقارنة بغيرهم من أصحاب المهن الأخرى كالعمال والحلاقين والخبازين.
وأشار باحثون، في دراسة نشرت في المجلة الأوروبية للوقاية من السرطان ونشرت نتائجها صحيفة “الدايلي مايل” البريطانية، الى أنهم قارنوا بين حالة 320 مريض مصابين بسرطان البروستات وحالة عدد مماثل من أشخاص أصحاء ثم طلبوا من أفراد المجموعتين ذكر العمل الذين يقومون به وأسلوب الحياة الذي يتبعونه، فتبيّن أن الرجال الذين يقومون بأعمال مكتبية ارتفع عندهم خطر الإصابة بالمرض بنسبة 30 بالمائة.
ويقول أطباء إن هذا مرض شائع تتضخم فيه البروستات وتجعل من الصعب على المرء التبول، وعلى الرغم من أن هذه الحالة لا تؤدي إلى الوفاة لكنها قد تتطلب إجراء عملية جراحية للمريض، مبرزين أن التمارين الرياضية المنتظمة تخفض خطر الإصابة بالمرض.
وتشير الإحصائيات الى أن 32 ألف شخص يصابون بسرطان البروستات كل عام ويموت منهم حوالي 10 آلاف في بريطانيا سنويا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة