باخرة‮ البليدة‮ ‬محاصرة من كل الجهات والخارجية تفاوض الخاطفين

باخرة‮ البليدة‮ ‬محاصرة من كل الجهات والخارجية تفاوض الخاطفين

مازلنا نراقب تحركات الباخرة ونعلم الخارجية بكل طارئ

أفاد وزير النقل عمار تو؛ بأنّ السفينة الجزائرية التي احتجزت في السواحل الصومالية من طرف القراصنة، مازالت محاصرة من كل الجهات، إلى درجة أن التوقع بإفلاتها من قبضة العصابة الصومالية  بات أمرا مستحيلا، وبخصوص أهم المستجدات الخاصة بطاقمها، أكد الوزير على أنّ دائرته الوزارية أسندت لها مهمّة متابعة تحركات الباخرة ونظيرتها للشؤون الخارجية، أسنِدت لها مهمة المفاوضات..

 

وقال المسؤول الأول عن قطاع النقل في تصريح خص به ”النهار”، سهرة أمس الأول، على هامش مراسيم تكريم متقاعدي الخطوط الجوية الجزائرية بفندق السفير ”مزافران”، ”لدينا أعين لا تنام بوزارة النقل تتابع كل صغيرة وكبيرة عن تحركات الباخرة ”البليدة” المحتجزة من طرف قراصنة صوماليين، وتقوم بإبلاغ وزارة الشؤون الخارجية بكل طارئ”، وأضاف:”إن المعلومات المتوفرة لدينا إلى حد الساعة تؤكد بأنّ السفينة محاصرة من كل جهة من طرف القراصنة الصوماليين، مما جعل التوقع بإفلاتها من قبضة هؤلاء أمرا مستحيلا”. وعن الحالة التي يتواجد عليها طاقم الباخرة المختطفة المتكون من 27 بحارا منذ الفاتح جانفي الجاري، أكدّ الوزير على أنّه يجهل تماما وضعيتهم، خاصة وأنّ دائرته الوزارية قد أسنِدت لها مهمّة متابعة تحركات السفينة ونظيرتها لوزارة الشؤون الخارجية أسنِدت لها مهمة المفاوضات. وأكدّ الوزير أنّ الباخرة المحتجزة تقوم بتحركات خفيفة، لكنها مازالت في السواحل الصومالية، حيث أنه في كل مرة نسجل فيها تحركا للباخرة، نقوم بإعلام مباشرة وزارة الشؤون الخارجية التي نصبت خلية أزمة بالأمر، كونها على تفاوض مستمر مع الطرف الآخر، من أجل تحرير الباخرة من قبضة القراصنة.

وقد احتجزت باخرة ”البليدة” في عرض المياه الصومالية، عندما كانت متوجهة من ميناء صلالة العماني إلى ميناء مومباسا في كينيا. وقال مجهز السفينة ”إي بي سي” ”شركة مختلطة ذات غالبية سعودية”، وتضم خلية الأزمة موظفين بوزارتي الخارجية والنقل، وكوادر من ”الشركة الوطنية للملاحة الجوية”، لجمع كل المعلومات المتعلقة باختطاف الباخرة ”إم في البليدة”، التي يوجد على متنها 27 بحارا، 17 من جنسية جزائرية و6 أوكرانيين ضمنهم قبطان الباخرة، واثنان من الفلبين وبحار أردني وآخر إندونيسي. ويرجح أن القراصنة صوماليون.



التعليقات (6)

  • gabsi hamdi

    السلام عليكم
    يجب على الجزائر ان تتعامل مع القراصنة بمفهوم القوة و السلاح كمااتمنى ان يرجع طاقم الباخرة المختطفة المتكون من 27 بحارا سالمين .

  • ورده

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    القوة لا تجلب الا القوة وانا يااخي لا اتفق معك لأن القوة قد تعرض اخوانناالمحتجزيين الى الخطر فلهذا نحن نثق كل الثقة في الدولة كما نثق في الرجالين المحنكين لهذه المهمة اتمنى ان لا يطول احتزاهم ويتم الإفراج عنهم في اقرب وقت والعودة للديارهم سالمين

  • walid khater

    كما قال الزميل يجب المواجهة بالسلاح

  • layachi

    على القوات البحرية التدخل …..لانه و من دون شك هي مدربة على مثل هذه التدخلات ..و الا ما لزمت هذه القوات و مصاريف التكوين لضباطها سنويا بروسيا و أكرانيا ….الخ

    عيب و عار أن نخاف من قراصنة صوماليين في حين أن البحرية الجزائرية كانت فيما مضي يضرب بها المثل على المستوى الاقليمي ، منذ العهد العثماني

  • khaled

    نحن جيش الإحتياط مستعدون للذهاب إلى الصومال لتحرير الطاقم الجزائري، يكفي فقط أن تستدعينا القيادة العليا للجيش، أتحداكم يا قادة فإننا مستعدون للتضحية من أجل رد الإعتبار لتاريخنا و شهدائنا و ثورتنا.

  • HAFID09

    SALUT

أخبار الجزائر

حديث الشبكة