بارون عقار يشيّد فندقا فوضويا داخل مياه البحر بدوار الطويل في تيبازة

بارون عقار يشيّد فندقا فوضويا داخل مياه البحر بدوار الطويل في تيبازة

عادت، أمس، عصابة مختصة في نهب العقار السياحي شرق ولاية تيبازة، إلى مباشرة أشغال بناء فندق فوضوي فوق أرض رملية بشاطئ دوار الطويل.

وهو ما أثار حالة من الاستياء وسط السكان والمتابعين لقضية البناء الفوضوية بالولاية، خاصة بعد تشديد السلطات العليا في البلاد على عدم التسامح بأي شكل من الأشكال مع المساس بالعقار الفلاحي والسياحي.

قوات الدرك الوطني التابعة للمجموعة الإقليمية تيبازة كانت قد أوقفت أفراد هذه العصابة المختصة في نهب العقار السياحي، إلى جانب سرقة الرمال وتحويلها إلى ورشات أشغال بالمنطقة وأوقفت ضمن أفراد العصابة مغاربة كانوا يشتغلون داخل فندق فوضوي شيده بارون عقار تجري تحقيقات أمنية حول المتواطئين معه. العملية حسبما أفادت به مصادر $، تعود إلى معلومات تلقتها قيادة المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بتيبازة حول وجود أشغال لإنجاز فيلات داخل شاطئ دوار الطويل 4 كلم عن شاطئ البلج غرب تيبازة، وأشارت المعلومات الواردة إلى وجود آليات داخل الشاطئ وأن الأشغال وصلت إلى غاية المياه، وهو الأمر الذي جعل مصالح الدرك الوطني تسارع إلى التدخل والتنقل إلى عين المكان، أين تم توقيف أفراد العصابة وهم في حالة تلبس، إلى جانب حجز آليات وجرافات كانت تستعمل في عملية الحفر ونقل الرمال إلى ورشات أخرى بالمنطقة. وخلال العملية المفاجئة، أوقفت مصالح الدرك الوطني مغاربة ضمن عصابة مكونة من 7 أشخاص قامت بتشييد فندق فوضوي داخل الشاطئ وتحويل كميات كبيرة من الرمال إلى وجهة مجهولة، وقال مصدر $، إن المغاربة الذين تم توقيفهم كانوا يشتغلون في البلاط والتزيين.

الأشغال تجري في وضح النهار والمعني لا يملك أي رخصة أو وثيقة

تحققت من داخل بلدية تيبازة أن هذه الأخيرة لم تقدم أي رخصة بناء لأي جهة كانت في دوار الطويل، واعتبرت مصادرنا الفندق الذي يتم تشييده فوضويا، ذات المصادر أكدت أن جهات نافذة داخل بلديات تيبازة تعمل على التستر على البناء الفوضوي الذي تشيد في وضح النهار وأمام أعين المسؤولين.

صاحب البناء الفوضوي مجهول وحتى العمال لا يعرفونه

خلال التحري في الموضوع، تبين أن صاحب البناء الفوضوي مجهول وغير معروف لدى أهل المنطقة، حيث يتعامل معه شخص واحد فقط من أبناء المنطقة يتكفل هو بكل شيء، وهو الأمر الذي صعب من معرفة هويته، غير أن الأكيد هو أن جهات عديدة تواطأت معه وإلا كيف يتمكن من تشييد فندق بطريقة فوضوية ووسط المياه.


التعليقات (1)

  • el kahina

    il cherche a couvrir le sol et la plage pour faire des fouilles archeologiques.. on sait que le littoral de tipaza est plein de vestiges archeologiques enfouis sous le sable et la mer et C pour sa que des etrangers francais surtout viennent faire de la plongee sous-marine sur le littoral de tipaza et cherchel… Attention..les plages de boumerdes , les vestiges archeologiques sur les plages sont a vu d’oeil ..un peu de serieux..

أخبار الجزائر

حديث الشبكة