بارون يستغلّ زيارة شقيقه بسجن الشلف لإبرام صفقات للمتاجرة بقنطار من المخدرات

بارون يستغلّ زيارة شقيقه بسجن الشلف لإبرام صفقات للمتاجرة بقنطار من المخدرات

التمست النيابة العامة لدى محكمة الجنايات بالدار البيضاء،اليوم الثلاثاء توقيع 20 سنة سجنا نافذا، في حق شبكة إجرامية.

مختصّة في ترويج المخدرات غرب الوطن، يقودها شقيق مسبوق نزيل سجن الشلف، استغلّ تردده على عاصمة الولاية لزيارته بالزنزانة.

ليربط علاقات مع كبار مروّجي المخدرات بالمنطقة، قبل أن يتمّ توقيفه رفقة شركائه وفق خطة محكمة، لتكلل العملية.

بحجز قرابة قنطار من “الزطلة” معظمها كانت مدسوسة تحت التراب، فضلا عن حجز 36 قرص “ريفوتريل”.

يستخلص من قضية الحال، التي يحوزها “النهار أونلاين” أنه بتاريخ 26 جويلية 2015، وردت معلومات إلى مصالح الشرطة القضائية.

بأمن ولاية الشلف،مفادها أن المتهم “ب، محمد”،يقوم بالمتاجرة في المخدرات ونقلها إلى ولاية الشلف بغرض ترويجها.

وأنه بصدد البحث عن أشخاص من ذات الولاية للتعامل معهم، مستغلا في ذلك زيارته لشقيقه المتواجد بالمؤسسة العقابية بالشلف.

وبغرض التأكد من المعلومات الواردة،كلّف أحد عناصر الأمن بالتقرّب منه وإيهامه،وأنه هو الأخر يقوم بزيارة شقيقه المتورط في قضية مخدرات.

بغرض ربط علاقة معه والحصول على رقمه الهاتفي، وبعد إذن بالتسرّب من وكيل الجمهورية لمحكمة الشلف، تمّ تكليف أحد عناصر الشرطة.

للتعامل مع المتهم” ب، محمد” ومع بقية شركائه الذين يتعاملون معه، وعليه تم تكليفه بمهمة نقل كمية من المخدرات إلى إقليم الولاية.

حيث في ليلة 26 جويلية 2015، أجرى المتهم مكالمة مع عون الأمن “المتسرّب” لأجل إبرام صفقة شراء كمية من المخدرات.

وفي اليوم الموالي تنقل عناصر الأمن للمصلحة المحققة، إلى مدينة مغنية أين كان المتهم ” محمد” في موعد بأحد المقاهي.

أين كان يتهيأ لبدء عملية الشراء،وفي تلك الليلة توزّع عناصر الأمن وفق خطة محكمة، فتم رصد المتهم “محمد”.

برفقة مشتبه فيه أخر يدعى “ق، أحمد “على متن سيارة من نوع “داسيا لوقان”، وتمّ استدراجهما للركوب على متن .

سيارة خاصة بعون الأمن وانطلقوا باتجاه مقهى أخر وهناك نزل المدعو “ق، أحمد” فتم تكليف عناصر الضبطية بالترصد لتحركاته.

وفي حدود الساعة التاسعة ونصف ليلا، قدمت سيارة أخرى من نوع “بيجة 505″، يقودها شخص بدعى “ش، السعيد”.

هذا الأخير سلّم حقيبة ظهرية تحوي على كمية معتبرة من المخدرات، للمدعو “ب، العربي”، وفي تلك اللحظة تدخل عناصر الأمن.

وتم توقيف المشتبه فيهما،وحجز الحقيبة التي تبين أنها تحوي على صفائح من القنب الهندي وزنها 15 كلغ، فيما تمكن صاحب السيارة من الفرار.

كما ضبط لدى تفتيش المدعو”ب، محمد” 36 صفيحة أقراص مهلوسة من نوع “ريفوتريل” كما عثر بداخل حذائه الرياضي .

على كمية من “الكوكايين”، أما شريكه “ق، أحمد” فعثر بحوزته صفيحة من المخدرات ملفوفة بشريط لاصق.

وعلى إثر تفتيش مسكن ب، محمد” تم العثور على بقايا المخدرات،وكيس محروق يستعمل في تقطيع المخدرات بعد تسخينه.

في حين تم العثور في منزل المتهم الفار”ب، السعيد” على كمية معتبرة من المخدرات من نوع “الزطلة” وزنها 79.5 كلغ.

مخبأة بإحكام تحت التراب في أماكن متفرقة بجانب مسكنه.

وتمّ أحالة المتهمين أمام نيابة محكمة الشلف بتاريخ 4 أوت 2015،ونسب إليهم جناية حيازة المخدرات والمؤثرات العقلية من أجل البيع.

من طرف مجموعة إجرامية، مع إصدار أوامر بالقبض ضد الفار” ب،سعيد”، ونفس المتهمين تم إحالتهم أمام قاضي القطب الجزائي المتخصص.

بمحكمة سيدي امحمد، أين أصدر أوامر بإيداعهم الحبس، ليمثلوا اليوم الثلاثاء أمام المحكمة الجنائية بالدار البيضاء،لمواجهة ما نسب إليهم.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=352304

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة