باريس سان جيرمان يصعق ليون بعد 11 مباراة

  •  
  • سجل باريس سان جيرمان فوزه الأول على ضيفه ليون حامل اللقب في ملعب “بارك دي برينس” منذ عام 2004 بعدما تغلب عليه 1-صفر اليوم في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
  • ويبدو أن فريق العاصمة الذي لم يذق طعم الفوز على ليون في 11 مباراة متتالية في جميع المسابقات، عاد ليكون بين الكبار بعدما اكتفى بالمواسم الأخيرة بالصراع للبقاء في دوري الأضواء، إذ ألحق بليون هزيمته الثانية هذا الموسم وذلك بعد أن كان تغلب على “الكبيرين” الآخرين بوردو (1-صفر) ومرسيليا (4-2) والفوز على الأخير كان في “فيلودروم“.
  • ويدين باريس سان جيرمان الذي يشرف عليه مدرب ليون السابق بول لوغوين، بفوزه الثامن هذا الموسم إلى الوافد الجديد لودوفيك جيولي (لاعب ليون السابق من 1994 حتى 1998) الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 25 بكرة رأسية، في لقاء شهد طرد قائد ليون البرازيلي جونينيو لارتكابه خطأً قاسياً على سيلفان ارمان (76) وذلك بعد 17 دقيقة فقط على دخوله أرضه الملعب.
  • وصعد سان جيرمان إلى المركز الخامس برصيد 26 نقطة، بفارق الأهداف عن مرسيليا ورين الثالث والرابع، ونقطتين عن نيس الذي صعد إلى المركز الثاني بعدما عمق جراح مضيفه سانت إتيان ملحقاً به الهزيمة السابعة على التوالي بالفوز عليه 1-صفر، مستفيداً في الوقت ذاته من انتهاء مواجهة رين مع مضيفه بوردو بالتعادل 1-1.
  • في المباراة الأولى، يدين نيس بفوزه الرابع على التوالي إلى اوليفييه ايشوافني الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 21، رافعاً رصيد فريقه إلى 28 نقطة في المركز الثاني مؤقتاً بانتظار مباراة مرسيليا (26 نقطة) مع ضيفه ليل غداً في ختام المرحلة.
  • وفي الثانية، اكتفى رين بنقطة واحدة من مباراته ومضيفه بوردو الذي فشل في تعويض خسارته في المرحلة السابقة أمام ليون.
  • وتقدم رين في الدقيقة 19 عبر اوليفييه تومير، لكن المتألق يوان غوركوف أدرك التعادل في الدقيقة 59.
  • وسقط تولوز أمام لوريان بهدف لكيفن غاميرو (74)، فيما واصل أوكسير نتائجه المخيبة بخسارته أمام مضيفه كان بهدف سجله رينالد لوميتر (57).
  • وتعادل غرونوبل مع لوهافر من دون أهداف، وفالنسيان مع سوشو بهدفين لخوسيه سايز (62) ويوهان اوديل (68)، مقابل هدفين للتركي-الفرنسي ميفلوت ايردينك (39) وسلون بريفا (86).
  •  
  • إنتر ميلان يحسم دربي إيطاليا بأداء قوي
  • حسم إنتر ميلان حامل اللقب والمتصدر مواجهته النارية مع ضيفه يوفنتوس الثالث بالفوز عليه 1-صفر، فيما عاد فيورنتينا إلى دائرة المنافسة على المراكز المتقدمة بعدما حول تأخره صفر-1 أمام ضيفه اودينيزي إلى فوز 4-2 اليوم السبت في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
  • على ملعب “جوزيبي مياتزا”، فك إنتر ميلان عقدته على ملعبه أمام يوفنتوس لأن “نيراتزوري” لم يفز على “السيدة العجوز” في أرضه منذ موسم 2003-2004 عندما تغلب عليه حينها بثلاثة أهداف للنيجيري اوبافيمي مارتينز وكريستيان فييري والصربي ديان ستانكوفيتش، مقابل هدفين للأرجنتيني كيلي غونزاليز (خطأ في مرمى فريقه) وماركو دي فايو.
  • وخرج يوفنتوس فائزاً من المباراتين السابقتين له على هذا الملعب الموسم الماضي (2-1) وفي 2006 بالنتيجة ذاتها، فيما انتهت مواجهة 2004-2005 بالتعادل 2-2، لكن إنتر ميلان نجح هذه المرة بالخروج فائزاً بفضل هدف سجله الغاني سالي مونتاري في الدقيقة 72.
  • كانت مباراة اليوم مواجهة مميزة بين مدربي الفريقين مورينيو وكلاوديو رانييري اللذين أشرفا في السابق على تشلسي الإنكليزي، ونقل المدربان “معركتهما” إلى الملعب بعد أن تبادلا الإهانات علناً، وخرج مدرب إنتر ميلان فائزاً من ناحية النتيجة والأداء لأن فريقه كان الأفضل في معظم فترات اللقاء.
  • وكان مورينيو خلف رانييري في تدريب تشلسي وقاد الأخير إلى ما فشل في تحقيقه المدرب الإيطالي مع الفريق اللندني، وهو الفوز بلقب الدوري الإنكليزي في مناسبتين عامي 2005 و2006.
  • وأوقف إنتر ميلان مسلسل انتصارات يوفنتوس الذي كان يسعى لفوزه الثامن على التوالي في مختلف المسابقات والسادس على التوالي في الدوري المحلي، لكنه فشل في مبتغاه ليتجمد رصيده عن 24 نقطة، وأصبح بالتالي مهددا بفقدان مركزه الثالث.
  •  
  • ولم يهدر يوفنتوس أي نقطة قبل اليوم منذ فوزه على ريال مدريد الإسباني 2-1 في الجولة الثالثة من منافسات دوري أبطال أوروبا، حيث فاز بعدها على ضيفه تورينو 1-صفر ومضيفه بولونيا 2-1 وضيفه روما 2-صفر ومضيفه ريال مدريد بالنتيجة ذاتها، ومضيفه كييفو 2-صفر أيضاً وضيفه جنوى 4-1 في المرحلة السابقة.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة