باريس: عملية الافراج عن الرهينتين الفرنسيين في افغانستان جارية

باريس: عملية الافراج عن الرهينتين الفرنسيين في افغانستان جارية
اعلن المتحدث باسم الحكومة الفرنسية الثلاثاء ان عملية الافراج عن الصحافيين الفرنسيين الرهينتين في افغانستان منذ عام تقريبا “جارية”، وذلك الاعلان عن شريط فيديو يظهران فيه ويعود تاريخه الى نوفمبر الى السلطات الفرنسية.

وكانت السلطات الفرنسية اعلنت مساء الاثنين ان بحوزتها شريط فيديو للصحافيين هيرفيه غيسكيير وستيفان تابونييه العاملين في قناة “فرانس 3” التلفزيونية الفرنسية.

واعلن المتحدث فرانسوا باروان لاذاعة “ار تي ال” “لقد تم التحقق من صحة الفيديو. انه يعود الى نوفمبر وهو يظهر ان الرهينتين بصحة جيدة”.

واضاف ان “عملية اطلاق سراح الرهائن جارية الان والامر بدأ منذ زمن لكن من السابق لاوانه ان افصح عن شروط العملية او كيف ستتم”.

وخطف الصحافيان اللذان كانا يجريان تحقيقا لحساب “فرانس 3″، مع مرافقيهما الافغان الثلاثة قبل 356 يوما في الثلاثين من ديسمبر 2009 في ولاية كابيسا حيث يتمركز قسم من القوات الفرنسية المنتشرة مع قوات الحلف الاطلسي في افغانستان.

وكان رئيس اركان الجيوش الفرنسية ادوار غييو اعلن في 24 سبتمبر ان هناك “املا معقولا” في انه سيتم الافراج عن الرجلين قبل عيد الميلاد. لكن الرئيس نيكولا ساركوزي ولدى استقباله لجنة الدعم في الوقت نفسه رفض الحديث عن موعد.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة