باكستاني يحتال على البطالين وينصب عليهم مبالغ مالية معتبرة عبر موقع واد كنيس

باكستاني يحتال على البطالين وينصب عليهم مبالغ مالية معتبرة عبر موقع واد كنيس

تمكن عناصر الشرطة القضائية للمساس بالممتلكات بالعاصمة، بحر الأسبوع الجاري من توقيف رعية باكستانية انتهج طرقا احتيالية للنصب على المواطنين ،بعدما وعدهم بمناصب شغل ،مدعيا أنه صاحب شركة وهمية للتعليب بالعاصمة.

وحسب مصادر مطلعة، فإن التحريات في القضية انطلقت منذ 2015 ،أسفرت عن توقيف المشتبه فيه ، وهذا عقب شكاوى تقدم بها ما يقارب 50 ضحية ،مفادها أن رعية باكستانية في العقد الخامس من العمر، نصب عليهم مبالغ مالية متفاوتة، عبر موقع واد كنيس الذي استغله كطعم لاستدراج فئة البطالين

،بوضعه إعلانا يخص فتح مناصب شغل مدعيا أنه صاحب شركة لتعليب السلع يقع مقرها بشارع حسيبة بن بوعلي بالعاصمة، وحسب المصدر فإن الضحايا سلموا للمشتبه فيه ملفا إداريا ،مع مبلغ مالي يتراوح ما بين 35 مليون و25 مليون سنتيم وهذا حسب الوظيفة التي يتقلدها كل ضحية في الشركة المزعومة

واستغلالا للمعلومات، أسفرت التحريات أن المشتكى منه ،انتهج طرقا احتيالية ،للنصب على الجزائريين، مستغلا حاجتهم الماسة للعمل، وهذا بتواطؤ شاب عاصمي لا يزال في حالة فرار. 

ولقد تم تقديم الرعية الباكستانية صبيحة اليوم، أمام وكيل الجمهورية، ، لدى محكمة سيدي أمحمد للتحقيق معه،ثم إحالته على العدالة، فيما تأسس 20 شخصا كأطراف مدنية .

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة