بالصور.. حالة كارثية داخل إبتدائية “عبد اللطيف بن يحي” بالجزار في باتنة

بالصور.. حالة كارثية داخل إبتدائية “عبد اللطيف بن يحي” بالجزار في باتنة

تشهد، المؤسسة التربوية الشهيد “عبد اللطيف بن يحي” بالجزار في باتنة وضعية كارثية بكل المقاييس، رغم مرور قرابة شهرين عن الدخول الإجتماعي.

وقد كشفت صور  المستور داخل إبتدائية الشهيد عبد اللطيف بن يحي والوضعية الكارثية والمزرية داخلها.

وتعيش الإبتدائية حالة لا يرثى لها، من التهميش والإهمال المتواصلتين، حيث أصبحت تمثل خطرا حقيقيا يداهم سلامة التلاميذ والموظفين بها.

حيث تشهد الحجرات والأقسام وكذا الأعمدة وضعا باليا، حيث توجد بها تشققات كبيرة، ما يجعلها مهددة بالسقوط في أي لحظة عن التلاميذ والعمال.

كما أنّ الحالة التي آلت إليها المؤسسة التربوية التي تحتفظ بأبشع وأسوأ مظاهر الهشاشة والرداءة من تصدعات للأعمدة، أصبحت تصلح لكل شيء إلاّ لدراسة.

الوضعية التي توجد بها الإبتدائية أقلقت الأولياء وزادت من تخوفهم على فلذات أكبادهم وفرضية ما يتعرضون إليه من خطر.

وحسب أولياء التلاميذ فإنّهم ناشدوا العديد من المرات كل من مديرية التربية والسلطات المحلية، لأجل التدخل

حفاظا على أرواح وسلامة التلاميذ، الذي يعتبر حقهم  المكفول والذي كرسه لهم الدستور.

كما طالب أولياء التلاميذ من الجهات الوصية والمسؤولين المحليين بتفقد المؤسسة و التي أصبحت وضعيتها

أشدّ خطرًا، والنّظر إلى انشغالهم بعين الإعتبار ، وإيجاد حل لهذه المؤسسة.

إلاّ أنّ هذه المناشدات والمطالب لم تلقى أذن صاغية ولا تحرك لا من السلطات المحلية أوالجهات الوصية مباشرة، وليبقى مسؤولونا على عاقبة دار لقمان.

كما أنّ الإبتدائية المذكورة ماهي إلاّ فيص من غيث لقطاع التربية، ويعكس صورته الحقيقة في هذه الدائرة.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=732659

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة