بالصور.. ضريبة اللوحات الإشهارية تُدخل تجار بلدية بوقائد بتيسمسيلت في إضراب عام !

بالصور.. ضريبة اللوحات الإشهارية تُدخل تجار بلدية بوقائد بتيسمسيلت في إضراب عام !

في سابقة إمتنع زهاء 90 تاجرا ببوقائد صبيحة اليوم الاثنين عن فتح اصفاد محلاتهم إعلانا عن إضرابٍ عامٍ شل معظم المُعاملات التجارية وادخل المنطقة في أزمة خدمات خانقة.

وجاءت هذه الحركة تشديدا للهجة رفضهم فرض المجلس الشعبي البلدي رسّم الصّفائح المهنية أو اللافتات الاشهارية المقدر قيمته بـ 5000 دج.

والذي حدده القانون رقم 17-11 المؤرخ في 27/12/2017 المتضمن قانون المالية لسنة 2018 بالنسبة للافتات التي تقل عن نصف متر مربع أو تساوي ذلك، و 75000 دج في السنة للأكثر حجما.

وقد سبق لهم في عريضة مرفوعة إلى والي تيسمسيلت التنديد بما وصفوه بالتجاوزات الصادرة عن بعض أعوان الرّقابة لمديرية التجارة ضدهم.

حيث يتم التمييز في تسخير القانون عليهم عكس تجار باقي بلديات الولاية هذا دون إبداء أي رفض من الموقعين على العريضة لدفع حقوق هذه الجباية حال تم العدل في تطبيقها على جميع التجار ودون استثناء.

وفي مقابلة لـ “النّـهار أونلاين” مع رئيس بلدية بوقائد، قال هذا الأخير ان مسؤولياته لا تسمح بسحب تسعيرة الرسم او تعديلها او إعادة تقنينها كذلك.

فإذن المدير الولائي للتجارة فشل هو الآخر في اقناع التجار للعودة إلى نشاطهم بعد اجتماعه بممثليهم في مقر البلدية .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة