بالصور …ممثلي جمعيات أحياء يحتجون أمام مقر البلدية لرفض قائمة القطع الأرضية بغرداية

بالصور …ممثلي جمعيات أحياء يحتجون أمام مقر البلدية لرفض قائمة القطع الأرضية بغرداية

إحتج صبيحة أمس العشرات من رؤساء و ممثلي رابطات وجمعيات أحياء غرداية، أمام مقر البلدية.

وقد اعتصم امام مقر البلدية، رابطة جمعيات حي بوهراوة و رابطة جمعيات حي مرماد إضافة الى فعاليات المجتمع المدني، بكل من حي الثنية و حي الحاج مسعود، و شعبة النيشان.

ورفع المتظاهرون  لافتات،  مرددين شعارات تطالب بالغاء قائمة المستفيدين من قطع أراضي، و إعانات مالية

واعتبر المحتجون أنها لا تسقط إحتياجات المواطنين واقعيا، ولم تراعي الكثافة السكانية بهذه الأحياء.

الى جانب رفضهم للجنة المشكلة من طرف رئيس البلدية التى إعتبروها لجنة مفروضة، لم يتم من خلالها إستشارة عدد من النواب.

وإستخدمت طريقة التقسيم بالكوطة 50 في المائة لكل جهة، بالاضافة لمعايير التنقيط، أين تعطي الحق لأصحاب السجلات التجارية والمداخيل من تجار و حرفيين، على حساب الفقراءـ الذين وجهت اليهم هذه الأراضي و الاعانات، وهي طريقة غير قانونية حسبهم طاعنين في مصداقية العملية برمتها.

كما طالب المحتجون من الوالي، ضرورة إيفاد لجنة تحقيق، للتأكد من مصير قرابة 100 مليار سنتيم، صرح عشرات المرات أنه تم صبها في خزينة البلدية لأجل إنجاز مشاريع تهيئة.

لكنها لم تظهر بتاتا على الواقع بهذه الاحياء التى تعتبر الأكبر من حيث الكثافة السكانية.

كما ردد المحتجون شعارات تطالب برحيل رئيس البلدية، وضرورة إعادة النظر في الطريقة التى تسير بها هذه البلدية حسبهم مطالبين من الوالي التدخل العاجل لأجل إيجاد حل لسيرورة البلدية الأم بالولاية.

“النهار” اتصلت برئيس البلدية عمر فخار لمعرفة رأيه حول الموضوع، أين أكد أن القانون يخول له وضع القائمة تحت مسؤوليته.

وأشار أنه إتخذ جميع الإجراءات القانونية و الأخلاقية لإفراز قائمة، بدون إجحاف، مرددا أن القانون و الضمير و الشعب هو الذي يحاسبه، بعد الإفراج على القائمة يوم الأحد القادم.

أما بالنسبة للأموال المرصودة للبلدية، اكد المتحدث أن عملية صرفها يتم تحت رقابة الولاية، ورئيس الدائرة، وهناك مشاريع إنطلقت ومشاريع قيد الإنطلاق، وأنها ستمس كل الأحياء وبلدية غرداية ستتحول الى ورشة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة