بالصور.. مهزلة الغيابات تفخّخ البرلمان!

بالصور.. مهزلة الغيابات تفخّخ البرلمان!

كانت جلسات مناقشة مخطط الحكومة في المجلس الشعبي الوطني، اليوم الإثنين، عنوانا كبيرا لمهزلة الغيابات.

في اليوم الثاني لمناقشة برنامج حكومة، أحمد أويحيى، كان البرلمان على موعد مع غيابات بالجملة للنواب المعنيين بالتدخلات.

وفي المحصلة، لم تحظ نداءات رئيس الغرفة السفلى السعيد بوحجة بالتجاوب، تبعا لغياب المعنيين.

ورغم أهمية المناقشات وضرورة حضور نواب الشعب، إلا أنّ العشرات من النواب فضلوا الغياب.

وارتضى هؤلاء تقديم أسئلة كتابية، رغم حساسية الظرف الحالي.

******************************

تعرّف على موقع “النهار”

“النهار أون لاين” هو موقع إخباري جزائري يهتم بالشؤون الوطنية والمحلية وحتى الدولية في كل المجالات، بصفة دورية وآنية ومستمرة.

يعتبر موقع “النهار أون لاين” موقعًا تابعًا لمجمّع “النهار” الإعلامي الذي يضمّ قناة “النهار الإخبارية” وجريدة “النهار الجديد” و”إذاعة شمس” على النت.

يتميز موقع “النهار أون لاين” بالنشر الفوري والآني للأخبار، مع التحري الكبير لمصداقية الأخبار والأحداث المنشورة من طرفنا.

يحرص الموقع على التحري في مصدر الخبر قبل بثّه، وفي حال حصول تطور يتم تحديثه بمقالات جديدة تتضمّن كل التفاصيل والتطورات.

يعمل موقع “النهار أون لاين” من دون انقطاع، ويضمن طاقمه الأخبار على مدى 24 ساعة، إضافة إلى تحديث الأخبار والمتابعة الدقيقة والشاملة.

يسمح موقع “النهار أون لاين” بمتابعة كل الأخبار التي تنفرد بها قناة “النهار”، ونقل كل التقارير والروبورتاجات التي تعدها القناة.

يعتبر الموقع من أبرز المواقع، ويحظى بنسب متابعة قياسية بفضل شبكة المراسلين التي تنشط عبر كامل التراب الجزائري.

يتابع موقع “النهار أون لاين” الأحداث الطارئة ببث مباشر عبر صفحة “النهار” على “الفايسبوك” و“تويتر”، ويتيح لكم متابعة الأحداث لحظة بلحظة.

الموقع يحتوي على أقسام تسمح لمختلف القرّاء بتتبع المحتوى المراد الاطلاع عليه من سياسة واقتصاد وثقافة ورياضة ومتفرّقات.

يسمح الموقع بتقديم استفتاءاتكم حول مواضيع الساعة من خلال ركن “الاستفتاء” الذي يكون موضوعه متزامنًا مع الحدث.

يتواجد موقع “النهار أون لاين” على مواقع التواصل الاجتماعي، ويحظى بمتابعة عالية تفوق الخمسة ملايين مشترك على “الفاييسبوك” وعلى “التويتر”.

يتيح الموقع الإلكتروني لمتابعيه إمكانية مشاركتهم بفيديوهات لأحداث عايشوها وإرسالها للموقع عبر رقم “الواتساب”.


التعليقات (2)

  • عبده جلايلة

    يؤسفنا نحن المواطنين الجزائرين الى ماآل اليه البرلمان من أول جلسات غيابات بالجملة لأحترام وأخلاق في قبة البرلمان وگأن النواب لا يعنهم أمر المواطن الدي كلفهم بالأمانة الملقاة على عاتقهم في مصير البلاد والعباد ومازاد الطين بلة بعض النواب خارج مجال التغطية لا علاقة بالخطاب السياسي للحكومة مهازل بالجملة

  • مسنوش رافو

    هاذي في خاطر الناس لي فوطات عليهم..ههههه

أخبار الجزائر

حديث الشبكة