بالصور والفيديو.. هكذا استقبل سكان المنيعة وسلطاتها المفقودين بالصحراء

بالصور والفيديو.. هكذا استقبل سكان المنيعة وسلطاتها المفقودين بالصحراء

استقبل سكان المنيعة، المفقودين الذين تم العثور عليهما في صحراء العرق الغربي الكبير، بعد اكثر من اسبوع من ضياعهم، بسبب العواصف الرملية التى ضربت المنطقة.

وقد كان في استقبالهم، الشعب و الجيش والدرك والسلطات المحلية، تحت وقع الزغاريد والدموع.

وقد استجابت السلطات المحلية والجيش والدرك لنداء سكان المنيعة، بإرسال طائرات هليكوبتر تابعة للجيش والدرك ومفارز بحث.

إلى جانب خروج عشرات المواطنين، على متن سيارات رباعية الدفع، ودراجات نارية، في مهمة البحث التي تكللت بالعثور عليهم.

وعبر المفقودون وأهاليهم عن شكرهم، بداية بالسلطات المحلية والعسكرية والامنية، وتكاثفهم مع الشعب في مهمة البحث  بعث روح جديدة لهم.

بعدما كانا قاب قوسين او ادنى من الموت، مردفين انهم لم يكونو يتوقعون مثل هذه الهبة التضامنية، وهذا التلاحم بين الجميع من اجل العثور عليهم.

هذا وقام الوالي المنتدب بالمنيعة، إلى جانب مسؤولين أمنيين وعسكريين ومنتخبين، بنقل المفقودين إلى مصلحة الاستعجالات بمستشفى العقيد شعباني، أين تم تقديم الرعاية الطبية لهم.

وأكد دحماني أحمد، الوالي المنتدب بالمقاطعة الادارية المنيعة، ان كل السلطات تجندت فور ابلاغهم بقضية المفقودين.

حيث أمر الوالي عز الدين المشري بتشكيل خلية ازمة، وعقد اللجنة الامنية، والشروع في مهمة البحث و الاتصال بمصالح الجيش والدرك.

مع تسخير كل الوسائل الضرورية، إلى غاية العثور عليهم.

هذا الى جانب تشكيل رئيس بلدية المنيعة، محمد غريب، خلية ازمة لتنسيق خرجات المواطنين لصحراء المنيعة، في مهمة البحث، وتحديد المواقع، وتزويدهم بالاكل و الوقود.

و اكد، محمد غريب، أن قضية البحث عن المفقودين، اظهرت الصورة الحقيقية للجزائر، شعبا ودولة، بمختلف مصالحها، في التجند جنبا إلى جنب، في مثل هذه الظروف والأزمات.

وهو نفس رأي اعيان المنيعة وأهالي المفقودين، الذين وقفو وقفة اجلال لجميع من ساهم في العثور على ابنائهم المفقودين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة